دعت الولايات المتحدة الحوثيين في اليمن وقف جميع العمليات العسكرية والانتقال إلى المفاوضات.

وقال بيان صادر عن وزارة الخارجية الأمريكية اليوم: " إن هجوم الحوثيين على مأرب يمثّل عمل جماعة غير ملتزمة بالسلام أو إنهاء الحرب التي يعاني منها الشعب اليمني" مشيرًا إلى أن هذا الهجوم سيزيد من عدد المهجرين داخل اليمن وسيفاقم الأزمة الإنسانية فيها.

وأكد البيان "أن نحو مليون يمني لجؤوا إلى مأرب التي تخضع لسيطرة الحكومة الشرعية منذ بداية الحرب، مطالباً الحوثيين بوقف جميع أشكال الأعمال العسكرية، إذا كانوا جادين بشأن التوصل إلى حل سياسي".

كما دعا البيان الحوثيين للتوقف عن الأعمال الخطرة الأخرى التي تزعزع الاستقرار، مثل الاعتداءات عبر الحدود على المملكة والالتزام بالمشاركة البناءة في العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة والمشاركة في الجهود الدبلوماسية التي يقودها المبعوث الأميركي الخاص لليمن تير ليرنكينغ.

وأكدت الخارجية الأميركية في بيانها أن الوقت قد حان لإنهاء هذا الصراع، مشددةً على أنه لا توجد أي حلول عسكرية لإنهائه.