قال الرئيس الأمريكي، جو بايدن، مساء أمس الاول الثلاثاء: إن الصين ستدفع ثمن انتهاكاتها لحقوق الإنسان، مضيفا أنه أثار القضية مع الرئيس شي جين بينغ خلال مكالمة هاتفية جرت بينهما في الآونة الأخيرة. وأضاف بايدن خلال لقاء تلفزيوني على محطة (سي.إن.إن) ستكون هناك تداعيات على الصين. وتابع قائلًا: إن الولايات المتحدة ستؤكد مجددًا على دورها العالمي في الدفاع عن حقوق الإنسان مضيفا أنه سيعمل مع المجتمع الدولي لحمل الصين على حماية تلك الحقوق. وأضاف: «الصين تسعى جاهدة لأن تصبح زعيمة عالمية ولكي تحصل على هذا اللقب وتكون قادرة على فعل ذلك عليها أن تكسب ثقة الدول الأخرى». وأشار الى أنهم «طالما يمارسون نشاطا يتعارض مع حقوق الإنسان الأساسية فسيكون من الصعب عليهم القيام بذلك». إلى ذلك، دعا الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريين إلى عزل زعيمهم ميتش ماكونيل بعد الانتقادات الشديدة التي وجّهها السناتور عن ولاية كنتاكي إلى قطب العقارات السابق إثر المحاكمة البرلمانية الثانية التي خضع لها وانتهت بتبرئته. وقال ترامب في بيان: إنّ الحزب الجمهوري لن يتمكّن من أن يكون مجدّداً محطّ احترام أو قوياً مع زعماء سياسيين من أمثال السناتور ميتش ماكونيل على رأسه». وأضاف أنّ «ميتش سياسي متجهّم وعبوس ولا يبتسم، وإذا كان أعضاء مجلس الشيوخ الجمهوريون سيبقون معه، فلن يفوزوا مرة أخرى».