لكل الأعمار.. تم أمس الأول البدء في إعطاء لقاحات كورونا في مركز اللقاحات بمقر جامعة أم القرى في مكة المكرمة، فيما جدد متحدث وزارة الصحة محمد العبدالعالي، في وقت سابق، التأكيد أن لقاح كورونا في السعودية آمن وفعال ومتاح للجميع.

في هذا الإطار تفقد مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة مكة المكرمة الدكتور وائل مطير مساء أمس الأول المقر الأول لمنح اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد كوفيد19بجامعة أم القرى بالعابدية بمكة المكرمة.

من جهته أوضح مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة مكة المكرمة الدكتور وائل بن حمزة مطير لـ»المدينة» أن عدد الذين تلقوا اللقاح بمقر جامعة أم القرى في أول يوم لافتتاح المركز بلغ نحو 100 شخص وسيتم مضاعفة العدد خلال الأيام القادمة تدريجيًا حتى يصل إلى 2000 شخص يوميًا مشيرًا إلى أن الطاقة الاستيعابية للمركز تصل لأكثر من 5 آلاف شخص من خلال 62 مركز استقبال وسيتم مضاعفتها إلى 120 مركز استقبال خلال الفترة القادمة.

وأشار الدكتور مطير إلى البدء في التشغيل التدريجي بمركز لقاحات كورونا في جامعة أم القرى عبر 6 مسارات بطاقة استيعابية تصل إلى 5 آلاف شخص والخطة التشغيلية للمركز خلال الأسبوع الجاري سوف تكون في الفترة المسائية وستتاح من الأسبوع القادم خلال الفترتين الصباحية والمسائية واللقاح سيمنح للمواطنين والمقيمين الذين سجلوا مسبقًا لطلب اللقاح عبر تطبيق (صحتي).

وقال إن صحة مكة المكرمة تشرف حاليًا بتوجيه ومتابعة من وزارة الصحة على تفعيل 5 مقرات أخرى لمنح اللقاح بمكة المكرمة حيث يلي مقر جامعة أم القرى مدينة الملك عبدالله الطبية وعدد 4 مراكز للرعاية الصحية الأولية في الشرائع والمعابدة والعوالي وحي التخصصي ومن ثم التوسع حتى نصل إلى 11 مقرًا بمكة المكرمة خلال الفترة القادمة وعن آلية عمل الفريق الطبي وكيفية تقديم الخدمات أوضح بأنه أثناء رحلة التطعيم منذ دخول الفرد إلى المقر من خلال نقطة الفحص البصري وتسجيل الحضور ثم الجلوس في منطقة الانتظار والحصول على اللقاح إلى مغادرته المقر بعد لا تتجاوز 15 دقيقة من التطعيم ليتم التأكد من عدم حدوث أي مضاعفات لا قدر الله وغن حصل يتم نقله عبر النقل الإسعافي إلى مدينة الملك عبدالله الطبية لتلقي العلاج اللازم.