أعلن الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبّون حلّ البرلمان الجزائري وتنظيم انتخابات تشريعية مسبقة.

​جاء ذلك في كلمة تلفزيونية وجهها للشعب، وأعلن فيها إجراء تعديل حكومي خلال اليومين المقبلين، مشيراً إلى أن التعديل سيكون لبعض القطاعات التي سجلت نقصاً في أداء مهامها.