تجاوزت البرازيل التي سجلت ثاني أعلى معدل عالمي بوفيات كوفيد-19 حاجز الـ10 ملايين إصابة بفيروس كورونا أمس الجمعة، وسط موجة ثانية مميتة تجتاح البلاد ومشكلات تعترض حملة التلقيح، وأصبحت البرازيل الدولة الثالثة التي تصل إلى هذا المعدل القاتم بعد الولايات المتحدة والهند، مع تسجيل أكثر من 51.900 إصابة جديدة في غضون الـ24 ساعة الأخيرة، وفقًا لبيانات رسمية، وخلال اليوم نفسه توفي أيضًا 1.367 شخصًا بالمرض، ليصل إجمالي عدد المتوفين إلى أكثر من 243.400.

وجاء الإعلان عن رقم الإصابات البالغ (10.030.626) في البرازيل وسط تنامي الانتقادات التي تتناول طريقة استجابة حكومة الرئيس جايير بولسونارو للجائحة ولحملة التلقيح، وحتى الآن تلقى 3 % من السكان البالغ عددهم 212 مليون نسمة جرعة أولى من اللقاح، وحملة التلقيح التي بدأت منذ شهر بلقاحي سينوفاك واسترازينيكا توقفت في العديد من المدن والبلدات بما في ذلك ريو دي جانيرو بسبب النقص في الجرعات، وأعلن وزير الصحة ادواردو بازويلو هذا الأسبوع أن البلاد ستحصل على 230 مليون جرعة بحلول نهاية يوليو، لكن هذا يعتمد على تسلم الجرعات من الخارج.

إلى ذلك أعلن البيت الأبيض الخميس أنّ الرئيس جو بايدن تعهّد بدفع 4 مليارات دولار لتمويل برنامج كوفاكس العالمي للقاحات المضادّة لكورونا، وقال مسؤول أمريكي كبير: إنّ الدفعة الأولى وقدرها مليارا دولار سيُفرج عنها «بسرعة كبيرة»، فيما سيُفرج عن المليارين الباقيين تدريجيًا على مدار العامين الحالي والمقبل.

بانوراما

ألمانيا: 508 وفيات و9113 إصابة

كوريا الجنوبية: 6 وفيات و561 إصابة

الصين: 10 إصابات

مصر: 656

أمريكا: 69.165 إصابة و2.601 وفاة