وثق المواطن عبدالعزيز الزهراني بعدسته في محافظة المخواة جانباً من الجمال الذي شهده جبل شدا، حيث عانق الضباب مرتفعاته وتوغل بين اشجاره، ليخلق لوحة بانورامية تزيد من جمال الضباب بجمال الطبيعة، وامتزجت معالم هذه الطبيعة بالضباب لتلوين قمة الجبل في صورة ساحرة للعينين، تظهر فيها حركة الضباب بطريقة تضيف إلى المكان المزيد من المتعة.

والتقطت عدسة «الزهراني» عددا من الصور للضباب الذي احتضن قمة الجبل وانعش المكان برائحة النباتات الطبيعية، حيث تشهد مرتفعات الجبل هذه الأيام أجواء سياحية ممتعة بسبب الضباب الكثيف الذي يرتديه، بينما يستمتع الكثير من الناس بقضاء أوقاتهم في مرتفعات الجبل الذي يجمع بين الترفيه والاستجمام في حضن الطبيعة الخلابة بعيداً عن ضوضاء وصخب الحياة.

ويضم جبل شدا بعض المراكز الحكومية والقرى القبلية، وتمتد مرتفعاته من محافظة المخواة حتى محافظة قلوة التابعتان لمنطقة الباحة، ويشتهر بالعديد من النباتات الطبيعية، كما أن الجبل صخري وبتميز بأعلى قمة جبلية في المنطقة، ويقدر ارتفاعه بنحو 2200 متر فوق مستوى سطح البحر، فيما تهيمن الصخور الناعمة على تضاريسه، ويقع الجبل ضمن المحميات الطبيعية.