شرعت «الهيئة العامة للغذاء والدواء» في خطة استراتيجية لرفع جودة وأمان وسلامة مأمونية المنتجات الغذائية والدوائية والأجهزة والمستلزمات الطبية،

من خلال «منصة إلكترونية « ستضبط عمليات النقل والتخزين لهذه المنتجات؛ وسيتم استخدام الذكاء الاصطناعي في هذا الإطار.

تطبيق إلزامي

وطلبت الهيئة من كافة التجار والمصانع بالعمل على هذا الأمر، حيث سيتم التطبيق الكامل الإلزامي في منتصف العام الجاري 2021،

وسيكون بمقدور الهيئة والجهات الأخرى ذات العلاقة من الرقابة الإلكترونية المتكاملة في جميع الأوقات لكافة الأنشطة،

مما سيسهم في الحفاظ على هذه المنتجات وسلامة وصولها إلى المستهلكين دون أي مخاطر.

يأتي ذلك في إطار التطور الشامل في مجال التقنيات الحديثة،

والعمل على الاستفادة منها بالشكل المطلوب فيما يخدم المواطنين والمقيمين..

السلامة والأمان

وتعمل الهيئة على تحقيق أهدافها التي من أبرزها سلامة ومأمونية وفاعلية الغذاء والدواء للإنسان والحيوان، ومأمونية المستحضرات الحيوية والكيميائية التكميلية ومستحضرات التجميل والمبيدات، وسلامة المنتجات الإلكترونية من التأثير على الصحة العامة.

دقة المعايير

كما تعمل على دقة معايير الأجهزة الطبية والتشخيصية وسلامتها،وضع السياسات والإجراءات الواضحة للغذاء والدواء والتخطيط لتحقيق هذه السياسات وتفعيلها،

إجراء البحوث والدراسات التطبيقية للتعرف على المشكلات الصحية وأسبابها وتحديد آثارها بما في ذلك طرق وتقويم البحوث.



قاعدة استشارية

كما تعمل على وضع قاعدة علمية يستفاد منها في الأغراض التثقيفية والخدمات الاستشارية والبرامج التنفيذية في مجالي الغذاء والدواء، ومراقبة والإشراف على الإجراءات الخاصة بالتراخيص لمصانع الغذاء والدواء والأجهزة الطبية،وغيرها من المهام.