نفذت أمانة جدة بالتعاون مع شركة "أسواق" جدة المشغل الرئيس للسوق المركزي للخضار، تطبيق التباعد والتقيد بالإجراءات الاحترازية، وذلك منذ لحظة الدخول إلى التبضع والخروج من السوق، وتكليف حراس الأمن الموجودين على ممرات السوق الداخلية بقياس حرارة الجسم ومعاينة الحالة الصحية في تطبيق توكلنا والحرص على أن يكون المتسوق متقيدًا بارتداء الكمامة بالطريقة السليمة، ويعمل الفريق الآخر على تحقيق التباعد الاجتماعي بين المتسوقين مستخدمين مكبرات الصوت للتنبيه بضرورة التباعد طيل فترات الذروة.

كما يتم تنظيم المتسوقين في أوقات الصلاة، عند دخولهم إلى المسجد والحرص على ارتدائهم للكمامة وإحضارهم للسجادة وتحقيق التباعد اللازم.

"المدينة" التقت مدير النظافة بشركة أسواق جدة نواف مطلق الجعيد الذي يعمل أيضًا متطوعًا في الأمانة. فأوضح أنهم حريصون على سلامة المتسوقين، وتعقيم السوق، والنظافة، وأنهم منذ بداية الجائحة إلى اليوم وهم في ترابط وتعاون مع رجال الأمن، ولجنة التوطين، ولم يتهاونوا يومًا في تطبيق الإجراءات الاحترازية، مبينًا أن السوق يتم غسله يوميًا وتعقيمه اضافة الى تعقيم الحاويات وذلك منذ بداية الجائحة، وفي هذه الأيام تتم عملية التعقيم عدة مرات باليوم.

وأضاف نواف: يتم قياس درجة حرارة العاملين، والحرص على نظافتهم الشخصية قبل دخولهم الى السوق، ويتم عمل جولات تفتيشية على منشآت سكنهم للتأكد من سلامة البيئة العامة، مؤكدا أن عدد العمال كاف حيث يعمل في كل وردية ٧٠ عاملًا.

وقال نائب رئيس طائفة دلالي الحلقات بمحافظة جدة المهندس معتصم أبوزنادة: نحن حريصون على تطبيق الإجراءات الاحترازية ونعمل جاهدين على إيجاد الأفكار والخطط التي تسهل على المتسوق والبائع، وتضمن لهم سلامتهم من انتشار الوباء، وأقمنا بتمديد فترات المزادات وتوسيع الصالات مع تقليل الطاقة الاستيعابية الى النصف، وذلك تطبيقًا لتعاليم وزارة الصحة.