دفعت الأجواء الماطرة أهالي مدينة الرياض إلى ممارسة الهوايات المتنوعة، سواء المشي أو ركوب الدراجات وسط طقس بديع في الوقت الذي شهدت فيه العاصمة تساقطا للأمطار خلال الأيام الماضية.