رفع عدد من أعضاء مجلس منطقة المدينة المنورة وعدد من أعيان المنطقة، الشُكر لمقام خادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز، ولسمو ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -يحفظهما الله- بمناسبة بدء المرحلة التشغيلية الثانية لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالمدينة المنورة، مثمّنين اهتمام صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة ومُتابعته المُباشرة والمُستمرة، سعياً إلى توفير الخدمات الطبية التخصصية لأهالي المدينة وزوارها.

ونوه أعضاء مجلس المنطقة وأعيانها خلال زيارتهم لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث بالمدينة المنورة، بالإضافة النوعية لمنظومة الخدمات الصحية بالمنطقة، بعد اطلاعهم على أقسام ومرافق المستشفى المختلفة، وما تُقدمه من خدمات طبية وعلاجية للمستفيدين.

والتقى الوفد الزائر، مدير عام المستشفى د.نزار خليفة، وحضره المديرون التنفيذيون بالمستشفى وجرت مناقشة الخدمات الطبية التخصصية المُقدمة خلال المرحلة التشغيلية الثانية والمراحل المستقبلية، كما تم بحث أوجه الدعم من مجلس المنطقة للمساهمة في تحقيق أهداف المستشفى الطبية والخدمية.