دعا زعيم التيار الصدري في العراق، مقتدى الصدر، الحكومة إلى التدخل لإيقاف استهداف البعثات الدبلوماسية في البلاد، فيما حذر من ازدياد تلك العمليات. وكتب على حسابه في تويتر اليوم الثلاثاء "أرى أن استعمال السلاح والقصف واستهداف المقار الدبلوماسية في العراق يزداد ويتعاظم، فيزداد ويتعاظم الخطر على أرواح المدنيين من الشعب العراقي، وتهون هيبة الدولة أكثر وأكثر".

وأضاف: "ما من رادع لهم أو حتى كاشف لهم وأفعالهم، فيا ترى هل ترويع المدنيين والمواطنين وتعريض حياتهم للخطر يتلاءم مع المقاومة، أم يشوه سمعتها ويضعف من شعبيتها في قلوب الشعب، اتقوا الله وكفاكم (طفكة)، وعلى الحكومة ألا تقف مكتوفة الأيدي".

وتتعرض السفارة الأمريكية في بغداد من حين إلى آخر إلى استهداف بصواريخ الكاتيوشا، كان آخرها يوم أمس عندما سقطت أربعة صواريخ على مقار بالقرب منها. و"طفكة" مصطلح في اللهجة الجنوبية العراقية يعني "التهور"، ومعروف عن الصدر ذكره لهذا المصطلح أكثر من مرة.