رعى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان بمكتبه بالإمارة اليوم، مراسم توقيع اتفاقية تعاون بين جامعة جازان والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني.

واستمع سموه لشرح مفصل من معالي رئيس جامعة جازان الدكتور مرعي بن حسين القحطاني ومعالي محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور أحمد بن فهد الفهيد عن الاتفاقية التي تهدف لإيجاد موازنة في التخصصات الأكاديمية والتقنية بما يلبي احتياجات سوق العمل، ويسهم في تنسيق أعمال القبول لخريجي وخريجات الثانوية العامة من خلال توحيد بوابة القبول، ويعزز مسيرة التطور في المجال التعليمي بالمنطقة.

وأكد سمو أمير منطقة جازان أهمية الاتفاقية في تطوير آلية عمل الجامعة والمؤسسة العامة للتدريب المهني والتقني، والجهود المشتركة بينهما في مجالات التحويل والتجسير للطلاب والطالبات والمتدربين والمتدربات في التخصصات المتوافقة في مجالات التدريب والاستشارات والبحوث، بما يتماشى مع رؤية المملكة 2030.

حضر توقيع الاتفاقية وكيل إمارة المنطقة الدكتور عبدالله بن محمد الصقر ووكيل الإمارة للتنمية الدكتور عيسى بن يحيى البناوي.