تعكف وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة، هيلاري كلينتون، على كتابة رواية خيالية مثيرة عن الإرهاب بالتعاون مع الكاتبة الكندية الشهيرة، لويز بيني.

وستصدر هذه الرواية المشتركة المعنونة بـ"حالة إرهاب"، في 12 أكتوبر 2021، عن دار نشر "سيمون أند شوستر"، وفيها تلعب الشخصية الرئيسة وزيرة خارجية عُينت لتوها في هذا المنصب، وسيكون عليها العمل في إدارة رئيس كان في السابق منافسا لها. وتدور القصة حول سلسلة من الهجمات الإرهابية تؤدي إلى فوضى عارمة في النظام العالمي، وسيجرى تكليف الشخصية الرئيسة في الرواية بتجميع فريق للكشف عن هذه المؤامرة المميتة. يشار إلى أن كلينتون كانت نشرت كتاب مذكراتها تحت عنوان "ماذا حدث؟"، في عام 2017 من قبل نفس دار النشر التي ستتولى إصدار الرواية الجديدة.