زفت منظمة الصحة العالمية خبرا سارا لسكان الكرة الأرضية حول نهاية الجائحة،وقال رئيس المكتب الإقليمي لأوروبا لـ (WHO) هانز كلوج إن جائحة الفيروس التاجي ستنتهي في أوائل عام 2022.

و أضاف: «أسوأ سيناريو أصبح وراءنا. نحن نعرف المزيد عن الفيروس مقارنة بعام 2020، عندما بدأ الفيروس للتو في الانتشار»، بحسب ما ذكرته قناة «آر دي» DR التلفزيونية الدنماركية.

في الوقت نفسه، أشار كلوج إلى أن الفيروس على هذا النحو سيبقى بين الناس، ولن تكون هناك ببساطة حاجة إلى قيود. بالإضافة إلى ذلك، شدد على أن هذا مجرد توقع، لأنه لا يمكن لأحد أن يتوقع بالضبط كيف سيتطور الوضع، وفقاً لموقع صحيفة «روسكايا غازيتا».

وأعلنت منظمة الصحة العالمية عن انخفاض عدد الإصابات بفيروس كورونا عبر أرجاء المعمورة، بنسبة 16%، وعلى الرغم من هذا الانحفاض الملحوظ، فإن المنظمة أكدت أن الأزمة الصحية لم تنته بعد، لذلك تواصل الدول تشديد القيود وحملات التلقيح، حيث أصيب 112 مليون شخص بفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم، في حين وصل إجمالي عدد الوفيات الناتجة عن الفيروس إلى 2.48 مليون، وتم تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة في الصين في ديسمبر 2019.

وفي سياق متصل لا تزال عروض الأزياء النسائية في شمال إيطاليا محصورة بالصيغة الافتراضية بعد مرور عام على ظهور فيروس كورونا، إذ افتتح أسبوع الموضة في ميلانو في غياب الأنشطة الحضورية، لكنّ ثمة آمالاً في أن تؤدي عمليات التلقيح إلى إنعاش القطاع بعد معاناته جرّاء الجائحة.