أكدت منظمة التعاون الإسلامي أن مجزرة «خوجالي» التي وقعت في مدينة خوجالي بجمهورية أذربيجان عام 1992، نجمت عن احتلال جمهورية أرمينيا غير المشروع للأراضي الأذربيجانية.

وأكد الأمين العام للمنظمة الدكتور يوسف أحمد العثيمين، بمناسبة الذكرى التاسعة والعشرين للإبادة الجماعية التي وقعت في مدينة خوجالي بجمهورية أذربيجان عام 1992، على قرارات مجلس وزراء الخارجية التي تدعو إلى تسوية سياسية للنزاع بين أرمينيا وأذربيجان، قائمة على احترام سيادة جمهورية أذربيجان وسلامتها الإقليمية وحرمة حدودها المعترف بها دوليًا، وفقًا لمعايير القانون الدولي ومبادئه المقبولة عمومًا ووفقًا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.