معظم من أتيحت لهم الفرصة لزيارة مدينة أبها والذهاب إلى (جبل السودة) والاستمتاع بالطبيعة الخلابة والطقس الرائع على مدار العام في تلك المرتفعات التي يتجاوز ارتفاعها 3000 متر فوق سطح البحر تمنوا لو كانت تلك المنطقة وجهة سياحية عالمية لما فيها من مناظر خلابة وجبال شاهقة.

في عام 2019م تم الإعلان عن مشروع تطويرالسودة لتكون وجهة سياحية جبلية فريدة من نوعها، كما تم إطلاق موسم (السودة) من قبل الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني والذي ضم مجموعة من برامج الاستجمام والضيافة والمغامرات والرياضات الجريئة والبرامج الثقافية التي شهدت إقبالاً كبيراً من داخل وخارج المملكة.

حرصاً على تقديم المزيد من الحوافز للاقتصاد الوطني وبهدف التنمية الشاملة لكل مناطق المملكة لمواصلة إصلاح وتطوير كافة القطاعات، أعلن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة -حفظه الله- الأسبوع الماضي إطلاق شركة «السودة للتطوير» في منطقة عسير باستثمارات متوقعة تتجاوز قيمتها 11 مليار ريال،وتهدف الشركة للاستثمار في البنية التحتية وتطوير قطاعي السياحة والترفيه من خلال العمل على تطوير منطقة المشروع التي تشمل «السودة» وأجزاء من محافظة «رجال ألمع» لتصبح وجهة سياحية جبلية فاخرة تتميز بثقافتها الأصيلة وتراثها الفريد وطبيعتها الساحرة وتقدم خيارات سكنية وترفيهية متنوعة.

يأتي إطلاق هذه الشركة تماشياً مع الاستراتيجية الاستثمارية التي ينتهجها صندوق الاستثمارات العامة في تحقيق مستهدفات «رؤية المملكة 2030»، وستسهم الشركة في زيادة إجمالي الناتج المحلي تراكمياً بـ 29 مليار ريال وإيجاد 8000 فرصة وظيفية مباشرة وغير مباشرة بحلول عام 2030.

كنزٌ جديد في وطننا كنا نراه أمامنا لعشرات السنين ونتمنى ونحلم أن تتطور البنية التحتية له فنرى كل مقومات السياحة الأساسية متوفرة فيه، وها هو الحلم يكاد يصبح حقيقة من خلال خطوة عملية على أرض الواقع ستسهم في أن نرى الحلم قريباً واقعاً ملموساً.