تُختتم اليوم الـ21 لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمُحترفين، بإقامة 5 مباريات على النحو التالي:

القادسية يستضيف الاتحاد

على ملعب الأمير محمد بن فهد بالدمام، وعند الساعة 6:15 يستقبل القادسية المُتحفِز والمُتوثِب نظيره الاتحاد في لقاء تصحيح وترتيب الأوراق خاصةً للعميد الذي تلقَّى خسارةً مُؤلمة أمام الفيصلي، في مباراة كشفت بعض الأخطاء على مُستوى الطريقة والأسلوب والمنهجية التي لعب بها المدرب كاريلي، ومن هُنا يجب عليه إعادة النظر والعمل بجديةٍ من أجل العودة لطريق الانتصارات والمُنافسة، لأنَّ التعادل أو الخسارة سيُعطِلان من مسيرة الفريق وتُعيده للوراء كثيرًا، فالفريق يحتل المركز الرابع بـ(32) نقطة جمعها من 8 انتصارات، ومثلها تعادل و4 خسائر. بينما مُستضيفه القادسية فهو يُقدِم مُستويات ونتائج جيدة في ظل الاستقرار الفني والثبات على التشكيلة ووجود عناصر بارزة في جميع خطوطه جعلت الفريق يتبوأ المركز السادس بـ(29) جمعها من 7 حالات فوز و8 تعادلات و5 خسائر.

النصر يواجه أبها

وعلى ملعب مرسول بارك في الرياض يستقبل النصر المُتوثِب ضيفه الجريح والمُتراجع فريق أبها في لقاءٍ تُرجّح فيه كفَّة العالمي صاحب الأفضلية في جميع النواحي، والمُنتعش وخاصةً بعد فوزه في اللِقاء الأخير على منافسه التقليدي الهلال ويسعى لمواصلة انطلاقته وتقدُمه في سلَّم الترتيب، حيثُ يحتل المركز الثامن بـ28 نُقطة جمعها من 8 انتصارات، ومثلها خسائر و4 تعادلات. بينما أبها تدحرج للوراء كثيرا واحتل المركز الـ13 بـ24 نُقطة جمعها من 7 حالات فوز و3 تعادلات و10 خسائر.

​الفتح يصطدم بالهلال

وعند الساعة 6:20 مساء يلتقي بالأحساء الجريحان الفتح والهلال في لقاءٍ تميل فيه الكفَّة لمصلحة الزعيم رغم التباين والتراجع في مُستوياته ونتائجه، وآخرها خسارته من النصر، ويسعى للعودة مُجددًا للانتصارات واللحاق بالمُتصدر الشباب وتقليص الفارق النُقطي، حيثُ يقف في الوصافة بـ(36) نُقطة، جمعها من 10 انتصارات، و6 تعادلات، و4 خسائر.

بينما المُستضيف فريق الفتح فهو مُحيِر لجماهيره في ظل تذبذب مُستوياته ونتائجه، حيثُ يحتل المركز الـ11 بـ25 نقطة، تحصَّل عليها من 7 حالات فوز، و4 تعادلات، و9 خسائر.

وفي بريدة يلتقي الرائد مع العين عند الساعة 4:00، كما يستضيف ضمك، المتصدر الشباب عند الساعة 4:05 عصرًا.