كشف رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية الجديد بينبع أحمد سالم الشغدلي عن خطته التى تركز على زيادة عدد المشتركين بنسبة 75% واستقطاب المزيد من الاستثمارات لاسيما في الاستثمارات السياحية والترفيهية خلال المرحلة المقبلة. جاء ذلك في أول تصريح صحفي لـ(المدينة) بعد انتخابه، مشيرا إلى أن خارطة الطريق لنجاح رئاسته تقوم على عبارة سمو ولي العهد الملهمة له ولجميع أبناء الوطن « طموحنا عنان السماء “، مشيرا إلى اتفاق الأعضاء على العمل بجد وأن تكون لديهم الشجاعة للرحيل عند التقصير وإعطاء الفرصة لمن يستطيع خدمة ينبع وأهلها خاصة والوطن يعيش مرحلة المحاسبة التي تستلزم القول « لا مكان للمقصرين أو المتراخين بيننا. وشدد على أهمية حوكمة العمل ومتابعة أداء المسؤولين والموظفين والتأكد من مواكبتهم للرؤية وطموحات مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، مشيرا أنه لمس حماس الجميع وعزمهم على تطوير بيئة الاستثمار وإثرائها وتوسيع قاعدة الأطراف الفاعلة فيها جذبا لمزيد من الاستثمارات.

وبين الشغدلي أن من أولوياته دعم الشباب السعودي من خلال تشجيعهم وتقديم برامج تدريبية و تنمية القدرات والكفاءات المهنية للمستثمرين و رواد الأعمال ؛ لتمكينهم من مزاولة الأعمال، مشيرا إلى أن جذب المستثمرين لمشاريع السياحة والترفيه سيكون ضمن خطط غرفة ينبع خلال هذه المرحلة باعتبارها خيارا استراتيجيا، وأعرب عن تطلعه لدعم صندوق الاستثمارات العامة لمشاريع الترفيه من أجل تعزيز جودة حياة السكان وتحقيق تطلعاتهم واحتياجاتهم الترفيهية.

وعن خطته لزيادة أعداد المشتركين أكد الشغدلي أنه سيعمل على زيادة نسبة المشتركين بنسبة ٢٠٪ خلال السنة الأولى تتضاعف في الأعوام المقبلة إلى أكثر من ٧٥٪ من خلال استقطاب وتشجيع رجال الأعمال ودعوتهم للاستثمار في ينبع والتي تتنوع فيها مجالات الاستثمار بين التقنية، وصناعة البتروكيماويات، والصناعات البتروكيماوية، ونوه بدعم الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة وسمو نائبه الأمير سعود بن خالد آل سعود ووزير التجارة. الدكتور ماجد القصيبي، ووكيل وزارة التجارة والاستثمار للتجارة الداخلية عبدالمحسن المانع وجميع منسوبي الغرفة من أجل الارتقاء بالأداء وخدمة المشتركين ومجمتع الأعمال بالمحافظة.