دعت دراسة للبنك المركزي لاستمرار دعم نشاط الصناعات التحويلية وخاصة ذات المستوى التكنولوجي المتوسط والعالي، وتيسير إجراءات البدء بالأعمال بما يضمن سهولة إصدار التراخيص اللازمة للنشاط.

وطالبت الدراسة التى صدرت مؤخرا بإحلال الواردات من خلال موائمة المنتجات الصناعية مع احتياجات السوق، و دعم المنشآت الراغبة في التحول التكنولوجي من خلال تسهيل إجراءات استيراد الآلات والمعدات وتذليل الصعوبات أمامها. وشملت التوصيات كذلك، جذب الاستثمارات الأجنبية التي تقدم قيمة مضافة عالية ووظائف مستدامة، عن طريق توفير بيئة استثمارية جاذبة والعمل على خطط طويلة المدى لتوطين هذه الصناعات.

وذكرت الدراسة، أنه على الرغم من تراجع حصة نشاط الصناعة التحويلية عالميا، إلا أنها توصي بالاستمرار بدعم هذا النشاط كونه جزء كبير من التنمية الاقتصادية، ومرتبط بأنشطة لها قيمة مضافة.