سمحت الولايات المتحدة بالاستخدام الطارئ للقاح “جونسون أند جونسون”، ليصبح بذلك ثالث جرعة مضادة لفيروس كورونا أعطي الضوء الأخضر لها في إطار التصدّي لكورونا الذي أوقع أكثر من نصف مليون وفاة في البلاد.

وقالت جانيت وودكوك القائمة بأعمال رئيسة الوكالة الأميركية للأغذية والعقاقير “أف دي إيه” إن “التصريح باستخدام هذا اللقاح يوسّع قائمة اللقاحات المتاحة، والتي تعد أفضل وقاية طبية من كورونا، لمساعدتنا في مكافحة هذه الجائحة التي اوقعت أكثر من نصف مليون وفاة في الولايات المتحدة”.

ورحّب الرئيس الأميركي جو بايدن بالموافقة على استخدام لقاح شركة جونسون أند جونسون، لكنّه شدّد في المقابل على ضرورة مواصلة توخّي الحذر وقال بايدن في بيان “هذا خبر سارّ لجميع الأميركيّين، وتطوّر مشجّع في جهودنا لإنهاء الأزمة”، مضيفاً “لكن لا يمكننا الآن أن نتخلّى عن الحذر، أو أن نعتبر أنّ النصر أمر محتوم”.