كشفت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات عن دعم شبكة الجيل الخامس بـ 10 آلاف برج في جميع المناطق . جاء ذلك خلال ورشة عمل بعنوان «توطين تقنيات الجيل الخامس» تم خلالها مناقشة السبل المبتكرة لتبني قدرات هذا الجيل ، والاستفادة من الفرص التي تتيحها تطبيقاته لدفع عملية التحول الرقمي ، كما جرى بحث الفرص الاستثمارية التجارية المحلية لتوطين هذه التقنية، بهدف زيادة القدرة الإنتاجية في الصناعة والطاقة

و أكّد وكيل الوزارة للاتصالات والبنية التحتية المهندس بسام بن عبدالله البسام أن المملكة تشهد نقلة نوعية في برنامجها للتحول الرقمي والذي يتطلب نظماً وتقنيات حديثة، منها تقنية الجيل الخامس التى باتت ممكناً رئيساً للتطبيقات العصرية، ومنها المدن الذكية والمركبات المتصلة وغيرها من التطبيقات العديدة لتقنية إنترنت الأشياء»IoT» ، ولفت الى نشر 10,000 برج داعم لها، وتحديد العوائق التي تواجه تبني منظومتها، بالإضافة إلى تطوير التجارب المحلية مع الجهات المختلفة، بما يسهم في تحقيق النمو والتطور والتحول التقني وأوضح مدير عام اقتصاديات السوق بالوزارة منصور بن عبدالرحمن الربدي أنه يمكن لتقنيات الجيل الخامس في حال تبنيها وتوطينها أن تحدث آثارا اقتصادية كبيرة.