أوضح البروفسور عبد المعين عيد الأغا، أستاذ واستشاري طب الأطفال والغدد الصماء والسكري بجامعة الملك عبدالعزيز لـ»المدينة «، أن عادات أكل الطفل وكذلك نوعية الأغذية التي يتناولها تلعبان دوراً في حدوث البدانة المفرطة على سبيل المثال أكله لكميات مفرطة من الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية بدلاً من الأطعمة الصحية والأكل أثناء مشاهدة التلفزيون، أو الأجهزة الالكترونية.

مبينا أن خدمة توصيل الأكلات السريعة للمنازل قد جعلت الأمر أسوأ، لأن ذلك شجع الأطفال على تناول الأطعمة غير الصحية ، وإلغاء عادة الفطور يومياً ، والأكل غير المنتظم كماً ونوعاً، أي استبدال الوجبات الثلاث بأخرى عديدة متفرقة خلال النهار والتي لا تحتوي على مكونات مغذية بقدر احتوائها على الدهون والسكر.

البدانة تهدد

ولفت الأغا إلى البدانة لدى الأطفال واليافعين تمثّل إحدى أخطر المشكلات الصحية في وقتنا الحاضر ، وتتخذ هذه المشكلة أبعاداً عالمية وهي تصيب بشكل مطرد العديد من البلدان المنخفضة الدخل والبلدان المتوسطة الدخل، ولاسيما المناطق الحضرية منها؛ معللا أن المجتمعات العربية مرت بعدة مراحل تطورت فيها الحياة الاجتماعية والاقتصادية بسرعة وبصورة غير تدريجية توفرت فيها المواد الغذائية بصورة كبيرة وبنوعيات هائلة، ولم يتبع هذا التطور نوعية صحية لتحديد الاختيار وتنظيم الغذاء وكان هناك غياب وقصور للتوعية الصحية والغذائية ولم تعط الأهمية الملائمة مما تسبب في ظهور طفرة في الوزن في معظم البلاد العربية مع عدم ممارسة الحركة والمشي والخلود للراحة والاسترخاء والنوم بعد الوجبات الدسمة.

​الأطعمة الصحية

وأوضح أنه يمكن الوقاية من السمنة بداية من الولادة وخلال مرحلة الطفولة، حيث يجب الاعتماد على الرضاعة الطبيعية للطفل، والحرص على حصول الأطفال على الأطعمة الصحية التي تضمن توافر العناصر المختلفة في هذه المرحلة من اللحوم والدواجن والأسماك والبيض، والبُعد عن الأطعمة التي تحتوي على نسب مرتفعة من الدهون والسكريات ، كما يجب توافر كميات الخضراوات والفاكهة في النظام الغذائي للطفل بنسبة أكبر من حصوله على الدهون والسكريات، مع الحرص على استبدال المشروبات الغازية والعصائر المُصنعة بالعصائر الطبيعية والفواكه والحرص على الحصول على الألبان بشكل منتظم لضرورة حاجة الجسم له في مرحلة النمو.

ممارسة الرياضة

وشدد البروفيسور الأغا على ضرورة الحد من تناول الوجبات السريعة للأطفال، حيث تحتوي هذه الوجبات على نسبة مرتفعة من الدهون وعلى نسب قليلة من الفائدة، والحرص على تجنب تناول الطعام للطفل أمام الأجهزة الإلكترونية ، وتوجيههم بضرورة ممارسة النشاط البدني لحرق السعرات الحرارية وتقوية العضلات والنوم بشكل منتظم، بالإضافة إلى الحفاظ على اللياقة البدنية.