سجّلت الهيئة العامة للغذاء والدواء نموًا في عدد منتجات الأعلاف المسجلة لديها بواقع (2686) منتجًا خلال عام 2020م، مقارنةً بـ (322) منتجًا سُجلت في عام 2019م، و(97) منتجاً في 2018م، وذلك مع اقتراب العمل بقرار إيقاف أذونات الاستيراد والتصدير للمنتجات العلفية غير المسجلة لدى "الهيئة".

وأوضحت أنه اعتبارًا من تاريخ 20 / 09 / 1442هـ الموافق 02 / 05 / 2021م، ستبدأ العمل بقرار إيقاف أذونات الاستيراد والتصدير للمنتجات العلفية "غير المسجلة" لديها، وذلك وفقاً لنظام الأعلاف الصادر بالمرسوم الملكي، الذي يتضمن تسجيل منتجات الأعلاف المستوردة، مثل الإضافات العلفية، ومخاليط الأعلاف، والأعلاف المركّزة، والجاهزة، وتسجيل منتجات الأعلاف المنتجة محلياً، سواء للاستهلاك المحلي أو للتصدير.

وأشارت إلى أن المنتجات العلفية "غير المسجلة" التي تحصل على إذن استيراد خلال هذه الفترة (ما قبل تطبيق قرار إيقاف أذونات الاستيراد والتصدير للمنتجات العلفية غير المسجلة)، سيتم إفادتها بإيقاف هذا الإجراء في التاريخ المحدد أعلاه.

وفي إطار ذلك، حقّقت "الهيئة" انخفاضاً في متوسط مدة تسجيل المنتجات العلفية بواقع (15) يوما فقط، كما انخفضت عدد أذونات الاستيراد للمنتجات العلفية غير المسجلة في شهر يناير من العام الحالي إلى (140) إذناً، مقارنةً في الفترة المماثلة من عام 2020م التي بلغت (248).

يشار إلى أن "الهيئة" كثّفت خلال عام 2020م التواصل مع شركات ومصانع الأعلاف عبر القنوات الرسمية ، ومساعدة الشركات التي تواجه صعوبة في إعداد بطاقة التعبئة لمنتجاتها، إذ تم عقد أكثر من 35 اجتماعاً و 350 إجراءً اتصاليا مع مسؤولي الشركات والمصانع والجهات ذات العلاقة، إضافةً إلى عقد ورش عمل في كلٍ من الرياض والدمام وجدة لشرح آلية تسجيل منشآت الأعلاف ومنتجاتها، ومناقشة آليات العمل وشروط ومتطلبات الاستيراد والتصدير للأعلاف والإضافات العلفية.

كما أعدت الهيئة عدداً من الأدلة تتضمن معلومات توضيحية حول تسجيل المنتجات العلفية حسب ما نُص عليه في المادة الثانية عشرة من نظام الأعلاف ولائحته التنفيذية، ونماذج لبطاقات تعبئة المنتجات العلفية.