تطلق مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة" مساء غد الثلاثاء افتراضيًا، النسخة الخامسة من ملتقى ومضات، بمشاركة مؤسسات وخبراء ومختصين من دول الخليج، تحت عنوان "رعاية الموهبة والإبداع في زمن العالم الرقمي"، وذلك بالتزامن مع أسبوع الموهبة العالمي، واليوم الخليجي للموهبة والإبداع، وسيتم بث جميع المحاضرات والمشاركات بشكل "مباشر" على حسابات موهبة في وسائل التواصل الاجتماعي.

وتتضمن فعاليات ملتقى ومضات 5 مشاركة لمعالي الدكتور علي بن عبدالخالق القرني مدير عام مكتب التربية العربي لدول الخليج، حول دور المكتب في مجال العناية بالموهوبين من الطلاب والطالبات الخليجيين، وتنمية قدراتهم ومواهبهم.

ويتناول الملتقى في جلسة نقاش خليجية ثلاثة محاور، هي: بناء الشراكات الإقليمية والدولية لخدمة الموهبة والإبداع، واستثمار تقنيات التعليم وتطبيقات الذكاء الاصطناعي في رعاية الموهوبين، والممارسات والتجارب الخليجية في رعاية الموهوبين، ويشارك فيها كل من: الدكتورة مريم الغاوي مدير إدارة رعاية الموهوبين في مؤسسة حمدان بن راشد للأداء التعليمي المتميز في دولة الإمارات، والدكتور عبدالله السويد مدير إدارة الموهوبين في مركز صباح الأحمد للموهبة والإبداع في دولة الكويت، والدكتورة سعاد بن السيد إبراهيم جعفر رئيس إعداد برامج المتفوقين إدارة التربية الخاصة في مملكة البحرين، والدكتور عبدالله بن خميس أمبو سعيدي وكيل الوزارة للتعليم الخاص في سلطنة عمان، والأستاذة فوزية الخاطر الوكيل المساعد للشؤون التعليمية في دولة قطر، والدكتورة مها السليمان وكيل وزارة التعليم للبرامج التعليمية في المملكة العربية السعودية.

ويختتم ملتقى ومضات 5 فعالياته بمحاضرة المتحدث الرئيسي الدكتور أندرياس شلايشر مدير إدارة التعليم في منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية OECD، بعنوان "بناء مهارات الطلبة في زمن العالم الرقمي".

يشار إلى أن مؤسسة الملك عبدالعزيز للموهبة والإبداع "موهبة" تعد الأولى عالمياً في شمولية أعمالها وبرامجها في مجال اكتشاف ورعاية الموهوبين وتمكينهم، وتعمل بشراكات واسعة مع مؤسسات عالمية وعربية وخليجية ومحلية، ويتلقى طلبة من دول خليجية برامج موهبة الإثرائية في مجالات وتخصصات مختلف وفق اتفاقيات بين موهبة وعدد من الجهات.