نجح الطالب عبدالله فهد الغامدي (15عاماً) الذي يدرس في الصف الثالث المتوسط بمحافظة المخواة في ابتكار تطبيقً (Code in arabic

) لتعريب البرمجة بهدف الحد من انحصار التطوير في مجال البرمجيات في النطاق المحلي وحل عقدة صعوبة البرمجة من خلال كتابة شفرات أكثر اللغات طلبًا للبرمجة في العالم باللغة العربية.

وقال الغامدي إن فكرتي ظهرت مع بداية دخولي مجال البرمجة حيث واجهت صعوبات في كتابة وحفظ الشفرات رغم أنه كانت لدي خبرة متوسطة في اللغة الإنجليزية، وعندما لاحظت المطالبات والمساهمات في زيادة المراجع العربية لتعلم البرمجة وتعريب المراجع الإنجليزية عالية الجودة،

فكرت في حل أفضل وهو تعريب البرمجة ذاتها بالكامل.

وأشار إلى أنه يمكن بهذا المشروع تصفح التطبيق إلكتروني وهو محرر أكواد لكتابة شفرة جافاسكريبت ثاني أكثر لغات البرمجة طلبًا في العالم باللغة العربية من خلال تطبيق إلكتروني دون الحاجة إلى أي عملية تثبيت برامج ومتاح لكل أنظمة الكمبيوتر كما يعد مشروعًا تنمويًا وأن تكلفة التطبيق تصل إلى مجرد الدومين الواحد بـ50 ريالاً ويستخدم عن طريق كتابة الشفرة العربية ثم يحولها التطبيق إلى شفرة جافاسكريبت جاهزة،

ثم يستخدمها المبرمج في ضمن ملفات مشروعه.

وأشار إلى أنّ الفكرة إستراتيجية لتعريب لغات البرمجة عالية المستوى عن طريق الترجمة، للحد من انحصار التطوير في مجال البرمجيات في النطاق المحلي، وحل عقدة صعوبة البرمجة من خلال تسهيلها عن طريق كتابة شفرات أكثر لغات البرمجة طلبًا في العالم باللغة العربية،

وذلك عن طريق تطوير تطبيق محرر أكواد يسمح بكتابة أكواد لغة جافاسكريبت ثاني أكثر لغات البرمجة طلبًا في العالم باللغة العربية

ولفت إلى أنه تلقي دعمًا كبيرًا في هذا المشروع من أسرته ومركز الموهوبين والعاملين فيه في تنفيذ هذا التطبيق الذي استغرق إنجازه نحو ما يقارب عامًا للبدء فيه وإكماله حيث أعطوني توجيهات ساعدتني في التقدم سواء في ابتكاري هذا أو في إنجازاتي السابقة.