رحبت الحكومة اليمنية بقرار الإدارة الأمريكية الخاص بفرض عقوبات على اثنين من القيادات العسكرية التابعة لميليشيا الحوثي الإرهابية، المدعومة من إيران، لدورهما في استهداف المدنيين، والسفن التجارية في المياه الدولية، ودول الجوار.

وقالت وزارة الخارجية في بيان بثته وكالة الأنباء اليمنية: "تؤكد الحكومة اليمنية على أن رفض مليشيات الحوثي الاستجابة لدعوات السلام واستمرارها في تنفيذ أجندة النظام الإيراني المزعزعة للاستقرار في اليمن والمنطقة، هو ما يؤدي إلى إطالة أمد الحرب ويفاقم من الأزمة الإنسانية في البلاد".

وجددت الوزارة مطالبتها للمجتمع الدولي بممارسة المزيد من الضغوطات على هذه المليشيات لوقف سلوكها الإجرامي وهجماتها المستمرة ضد المدنيين والآمنين في مأرب وكافة المناطق اليمنية وبما يكفل تحقيق السلام في اليمن.