شهد مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، في مقر الإمارة بجدة، مراسم توقيع اتفاقية تعاون بين مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية وجامعة الملك عبدالعزيز ممثلةً في معهد الأمير خالد الفيصل للاعتدال.

وتهدف الاتفاقية التي وقعها عن المركز المستشار في الديوان الملكي المشرف على المركز الدكتور عبدالله الربيعة وعن الجامعة رئيسها الدكتور عبدالرحمن اليوبي، إلى تطوير خدمات الإغاثة والأعمال الإنسانية، وتسهيل سُبل التعاون الإيجابي في كل ما من شأنه خدمة الوطن، وتحقيق تطلعات حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان والارتقاء بمستوى التعاون بين الجانبين نحو مزيد من التكامل والتنسيق البناء.

ويأتي توقيع الاتفاقية التي تمتد خمسة أعوام لتعزيز التنسيق والتعاون بين الجهتين، للقيام بالأدوار المنوطة بكل طرف من خلال التعاون والتكامل فيما بينهما وبما يخدم المصلحة العامة وضمن مجالات وتخصصات الطرفين بطرق علمية ممنهجة، وبشكل دوري ومنظم.

ونصت الاتفاقية على تعاون الجانبين في مجالات المؤتمرات المتخصصة ويندرج ضمنها الندوات وحلقات العمل، وتبادل الدعوات بصورة منظمة، كذلك تنظيم أنشطة فكرية وبحثية وتعليمية، كما نصت الاتفاقية على تنظيم الطرفين دورات تدريبية وتبادل الخبرات المعرفية والأبحاث والدراسات وإعداد وتطوير المناهج والبرامج الأكاديمية، والبحثية، والتعليمية والتدريبية، والثقافية، ومشروعات الدراسات، ونشر التطبيقات والحالات الدراسية، وإقامة البرامج التدريب المتخصصة لتدريب الكوادر، دعم البرامج التطويرية والتأهيلية.