رأس صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز، وزير الداخلية، الرئيس الفخري لمجلس وزراء الداخلية العرب، رئيس المجلس الأعلى لجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية، أعمال الدورة السابعة والأربعين للمجلس الأعلى لجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية، وذلك عبر تقنية الاتصال المرئي.

وتم خلال الاجتماع مناقشة الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال، واتخذ بشأنها عددًا من القرارات والتوصيات. وفي نهاية الاجتماع، دشن الأمير عبدالعزيز بن سعود، الهوية الجديدة لجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية.