رأس صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف عبر الاتصال المرئي في مكتبه بالإمارة اليوم، الاجتماع الأول للجنة التنسيقية العليا لدعم ومساندة تنفيذ المشروعات والخدمات بالمنطقة، بحضور وكيل الإمارة حسين بن محمد آل سلطان.

وأكد سموه خلال الاجتماع متابعة جميع مشروعات التنمية في المنطقة والعمل على تذليل ما قد يعترضها، في ظل ما توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - من دعم ومساندة لمشروعات التنمية الشاملة التي ستساهم في تحقيق رؤية المملكة 2030.

ووجه سمو أمير المنطقة بتحسين مؤشرات أداء الجهات الحكومية لتنفيذ مشاريعها ومؤشرات تنفيذ كل مشروع. واستمع سموه وأعضاء اللجنة إلى تقرير مفصل من أمين اللجنة عن مشاريع كل جهة على حده، واستعراض التقرير الربع سنوي المعد من قبل اللجنة الميدانية لمتابعة المشاريع والخدمات بالمنطقة، وشرح أسباب تعثر بعض المشروعات وتحديد المسؤولية.