يدرك الزمالك المصري أن الفوز على مضيفه الترجي التونسي يبقيه في أجواء دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، وذلك عندما يتواجهان بعد غد السبت على ملعب «حمادي العقربي» برادس في ختام الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الرابعة ضمن دور المجموعات (ثمن النهائي).

ويبحث الزمالك، المتوج باللقب القاري خمس مرات، عن فك صيامه عن التهديف إذ تعادل تواليا مع مضيفه تونغيث السنغالي ثم مولودية الجزائر الجزائري بنتيجة سلبية ليحصد نقطتين فقط في المركز الثالث.

وسيعول باتشيكو على المدافع محمود حمدي «الونش» والتونسيين حمزة المثلوثي وفرجاني ساسي ويوسف اوباما والمغربي أشرف بن شرقي وأحمد سيد «زيزو».

وستكون المواجهة مهمة لمستقبل باتشيكو، خصوصا بعد التعادل المخيب مع متذيل ترتيب الدوري المصري وادي دجلة ما جعل الانتقادات تتفاقم، ولا سيما لجهة إضاعة الفرص السهلة في مباريات مؤثرة.

وطلب باتشيكو من لاعبيه خلال التمرين الأخير قبل التوجه إلى تونس، عدم الاستعجال في إنهاء الفرص، مؤكدا أن الاستعجال للتسجيل هو سبب ضياع الفرص السهلة من اللاعبين أمام مرمي الخصم.

في المقابل، يتطلع الترجي إلى التقدم خطوة إضافية نحو الدور ربع النهائي أملا في استعادة اللقب المتوج به أربع مرات، ولا سيما أنه مرتاح على صعيد الدوري المحلي إذ يتفوق بفارق 10 نقاط عن أقرب ملاحقيه الصفاقسي.

وفي المجموعة عينها، يحل مولودية الجزائر ضيفا على تونغيث في دكار.

الاقتراب من دور الثمانية

يأمل الوداد المغربي البطل في مناسبتين آخرها 2017، متابعة انتصاراته في المجموعة الثالثة وتحقيق الثالث توالياً وبالتالي الاقتراب من ربع النهائي، عندما يستضيف ملاحقه حوريا كوناكري الغيني (4 نقاط) على ملعب «محمد الخامس» في الدارالبيضاء.

استعادة التوازن

ينشد الأهلي المصري حامل اللقب وصاحب الرقم القياسي في عدد الألقاب (9 مرات)، استعادة التوازن عندما يستضيف فيتا كلوب الكونغولي الديمقراطي في القاهرة.

وكان الأهلي مني بخسارة قاسية أمام مضيفه سيمبا التنزاني في الجولة الماضية.

ويتصدر سيمبا المجموعة الأولى بست نقاط أمام فيتا بثلاث نقاط بفارق الأهداف أمام الأهلي، والمريخ السوداني رابعا بلا رصيد.

وأمام الانتقادات الكثيرة التي تحاصره، يستهدف الجنوب أفريقي بيتسو موسيماني المدير الفني للأهلي المصري إسكات منتقديه، عبر إجراء عدة تغييرات في التشكيلة، إذ من المتوقع أن يعيد المهاجم الزامبي والتر بواليا كأساسي إلى جانب النيجيري جونيور أجايي وحسين الشحات وذلك بعد إيقاف محمد عبد المنعم «كهربا» لأسباب مسلكية لمدة شهر.

ويأمل المريخ افتتاح عداد نقاطه عندما يستضيف سيمبا في مواجهة صعبة بالخرطوم.

وتفتح الجولة الجمعة، بلقاء عربي آخر بين شباب بلوزداد الجزائري وضيفه الهلال السوداني.

ويتطلع كل الفريقين إلى الخروج من ذيول هزيمتين قاسيتين، إذ خسر بلوزداد أمام ضيفه ماميلودي صنداونز الجنوب أفريقي 1-5، والهلال أمام ضيفه مازيمبي الكونغولي الديموقراطي 1-4 في ام درمان.