وصل البابا فرنسيس بابا الفاتيكان بعد ظهر اليوم الجمعة إلى قصر بغداد في المنطقة الخضراء الحكومية بالعاصمة العراقية بغداد، للقاء الرئيس العراقي برهم صالح.

وتم استقبال البابا في مطار بغداد الدولي من قبل رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي، وتواجد الآلاف من العراقيين على الطريق المؤدي من مطار بغداد إلى القصر الذي سيلتقي فيه الرئيس العراقي ترحيبا بأول زيارة بابوية للعراق.

وكان في استقبال بابا الفاتيكان فرقة شعبية استقبلته بالرقصة الشعبية العراقية أثناء وصوله إلى بغداد.



استقبال حافل

وتواجد الآلاف على الطريق المؤدي من مطار بغداد إلى القصر في استقبال حافل فور وصول البابا فرنسيس الي مطار بغداد الدولي.

وتستغرق زيارة بابا الفاتيكان في العراق 4 أيام، حيث يتضمن جدول زيارته أربع مدن منها الموصل التي كانت معقلا لتنظيم "داعش" الإرهابي، والتي مازالت كنائسها ومبانيها تحمل آثار الصراع، كما سيزور البابا كذلك مدينة أور، وسيجتمع مع المرجع الديني علي السيستاني.

وتعد هذه هي الرحلة رقم 33 للبابا إلى خارج إيطاليا منذ انتخابه على رأس الكنيسة الكاثوليكية عام 2012، ومن المقرر أن يعود إلى روما صباح يوم الإثنين المقبل.