Logo
صحيفة يومية تصدر عن مؤسسة المدينة للصحافة والنشر

البابا يحط في بلاد الرافدين برسائل اطمئنان للمكون المسيحي

البابا يحط في بلاد الرافدين برسائل اطمئنان للمكون المسيحي

يزور 4 مدن تضررت كنائسها

A A
وصل البابا فرنسيس إلى العراق في مستهل زيارة تستغرق 4 أيام في أكثر رحلاته الخارجية خطورة منذ انتخابه على رأس الكنيسة الكاثوليكية عام 2012، وحطت طائرته في مطار بغداد، حيث كان في انتظاره رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، بالإضافة إلى كبار المسؤولين في الحكومة، فيما نشر العراق آلافًا إضافية من أفراد قوات الأمن لحماية الضيف خلال الزيارة التي تأتي بعد موجة من الهجمات بالصواريخ والقنابل أثارت المخاوف على سلامته. وينتظر أن يزور البابا (84 عامًا) أربع مدن منها الموصل التي كانت معقلاً لتنظيم داعش والتي ما زالت كنائسها ومبانيها تحمل آثار الصراع، فضلاً عن مدينة أور مسقط رأس النبي إبراهيم، سيتوجه البابا إلى النجف حيث سيلتقي المرجع الشيعي العراقي علي السيستاني. وتحمل الزيارة رسائل اطمئنان إلى المكون المسيحي في العراق، وأنه محط اهتمام الكنيسة العالمية، وأنها تسعى لتحقيق سبل الاستقرار للمناطق التي يقطنها المسيحيون بعد الأضرار التي لحقت بهم على مستوى الأفراد والمجتمع، حيث تراجع أعداد المسيحيين بعد عام 2003 إلى أكثر من ثلثي عددهم، الذي كان يقترب من مليوني مواطن عراقي. وتطالب قوى عراقية باستثمار هذه الزيارة على المستويين السياسي والاقتصادي، عبر إيصال رسالة عميقة عن معاناة العراق، وجعل شخصية البابا تسهم في حل جزء من مشاكل البلاد، يشار إلى أن البابا ألغى جميع رحلاته الخارجية اعتبارًا من يونيو 2020 بسبب تفشي وباء كوفيد-19.
Nabd
App Store Play Store Huawei Store
X