سار آلاف الجنود على أنغام موسيقى عسكرية في شوارع كراكاس الجمعة في إطار تدريبات عسكرية أقيمت في كل أنحاء فنزويلا في ذكرى وفاة الرئيس هوغو تشافيز. واطلِق على التدريبات اسم "الدرع البوليفارية القائد الأعلى هوغو رافاييل تشافيز فرياس 2021"، تكريما لمؤسس "الثورة البوليفارية"، الرئيس من 1999 إلى 2013 والذي توفي في 5 مارس 2013.

وقال وزير الدفاع فلاديمير بادرينو "يعيش تشافيز. الوطن إلى الأمام!". وأضاف الوزير مرتديا بزة عسكرية "الوطن يدافع عن نفسه اليوم بمزيد من الضراوة والحزم ضد الإمبريالية. هذه هي المهمة التي أوْكَلْتَها إلينا، قائدي تشافيز، والتي قُمنا بها". أطلق تشافيز "ثورة بوليفارية" تحمل اسم بطل الاستقلال سيمون بوليفار وشملت العديد من البرامج الاجتماعية، في بلد يشهد تفاوتا طبقيا كبيرا. وفي العام 2000 أعيد انتخابه لست سنوات. ويؤكد الرئيس نيكولاس مادورو الذي تولى السلطة بعد وفاة تشافيز، بانتظام أن الولايات المتحدة وكولومبيا، أكبر خصومه الإقليميين، تُخطّطان لشنّ هجوم لاغتياله.

وكثيرا ما يجري تنظيم تدريبات عسكرية مماثلة في البلاد. وقال ريميخيو سيبايوس أحد القادة العسكريين الرئيسيين في فنزويلا "نحن نضمن تماسك قواتنا المسلحة لضمان أمن الأمة" و"نستعدّ للدفاع عن أنفسنا ولشن هجوم مضاد ضد جميع أنواع التهديدات، ايًا يكُن حجمها".