​دعا استشاري الروماتيزم وهشاشة العظام الدكتور ضياء الحاج حسين، إلى ضرورة الاهتمام بتشخيص وعلاج مرض هشاشة العظام ، موضحًا لـ» المدينة» ، أن هشاشة العظام يوصف بالمرض الصامت ووزارة الصحة قدّرت في إحصائيتها لعام 2021 إن نسبة الإصابة بهشاشة العظام في السعودية تصل إلى 40%، أكثرهم من النساء، بسبب النقص في الكتلة العظمية نتيجةً للحمل والإرضاع، ولأسباب تتعلق بالهرمونات الأنثوية وسن اليأس، خصوصاً أن الأبحاث العلمية تؤكد أن نسبة تكسر العظام بسبب الهشاشة لدى النساء تبلغ نحو 80% بالمقارنة مع نسب الإصابة بالكسور لدى الرجال.

كسور مرتبطة بالهشاشة

وبين أن الحال لا يختلف عند الرجال إذ أن التقرير الصحية بينت أن نحو 13% من عدد الرجال الذين تتجاوز أعمارهم 50 عاماً سيصابون ببعض الكسور المرتبطة بمرض هشاشة العظام خلال حياتهم، نتيجةً للضعف الذي يقع على العظام خلال فترة الشباب والمراهقة، إذ إن نحو 50% من تكوينها يتم خلال مرحلة الشباب.

فحص هشاشة العظام

ولفت إلى أن الرجال والنساء مطالبون بإجراء فحص كثافة العظام لرصد أي إصابة بهشاشة العظام- لا سمح الله-، مبيناً أنه ينصح بإجراء فحص هشاشة العظام بعد استشارة الطبيب لمعرفة إذا كان من الضروري إجراء الفحص أم لا، ولكن بشكل عام ينصح بإجراء فحص كثافة العظام لجميع النساء من عمر 65 عاماً وأكثر، وفي حال وجود واحد أو أكثر من عوامل الخطورة، ولا بد من عمل كثافة العظام بعد سن 50 عاماً إذا كسر أحد عظامها، كما أنصح به النساء اللواتي سيخضعن لعلاج هشاشة العظام، إذ سيساعد الفحص في اختيار العلاج المناسب، وكذلك للنساء اللواتي تناولن الكورتيزون لمدة شهرين على الأقل وأيضاً من يعانين من حالات مرضية تزيد من خطورة الإصابة بكسور عظمية.

قياس كثافة العظام

وألمح إلى أن قياس كثافة العظام للنساء لا يقتصر على النساء فقط بل ينصح للرجال بين عمر 50-70 عاماً، في حال وجود واحد أو أكثر من عوامل الخطورة وفي سن 70 عاماً أو أكثر، حتى من دون وجود عوامل خطورة وأيضاً الرجال الذين تعرضوا في السابق لكسور عظمية أو نقص في الطول بشكل ملحوظ او تناولوا الكورتيزون أكثر من شهرين.

نصائح مهمة وقائية

وللوقاية من هشاشة العظام في السن المبكرة نصح الدكتور الحاج، بتناول الحليب بشكل يومي لأنه يعتبر المصدر الرئيسي للكالسيوم، التعرض للشمس لزيادة إنتاج فيتامين (د) في الجسم الذي يساعد العظام على امتصاص الكالسيوم، وتناول الخضار الورقية الخضراء لكونها مصدر جيد للكالسيوم وتحتوي أيضاً على الفيتامينات والمعادن الضرورية التي تساعد في امتصاص الكالسيوم مثل البروكلي، اللفت، الكرنب والسبانخ والفاصوليا وغيرها، والحرص على ممارسة الرياضه باستمرار خصوصاً المشي والهرولة، والتقليل من تناول اللحوم الحمراء لأنها تحتوي على الفسفور الذي يحتاج إلى كميات من الكالسيوم ليوازيه في الدم، والإقلاع عن التدخين، وتجنب المشروبات الغازية واستبدالها بالعصائر الطازجة، عدم الإفراط في تناول الكافيين، الابتعاد قدر المستطاع عن التوتر والضغوط العصبيه لأنها تساعد في إفراز هرمون الكورتيزول الذي يسبب ضرراً بالغاً للعظام.

زيادة قوة العظام

وخلص إلى القول «تزداد قوة العظام في مقتبل الحياة، عندما نكون في مرحلة النمو، وتصل عادة إلى ذروة قوتها في أواخر سن المراهقة أو في العشرينات من العمر، ومن ثم تبدأ العظام بالترقق تدريجياً وتصبح أكثر هشاشة طوال الجزء المتبقي من عمرنا، ويصل النمو الخطي إلى أقصاه بين عمر 15-20 عاماً، وبعد ذلك تستمر الكتلة العظمية في الزيادة من خلال النمو التراكمي، ويتم في معظم الأحيان الوصول إلى ذروة الكتلة العظمية خلال العقد الثالث من العمر».