في أول تصريح بعد فوزه بانتخابات رئاسة برشلونة الإسباني، تحدث خوان لابورتا عن مستقبل أسطورة النادي ليونيل ميسي الذي سعى جديا للرحيل الصيف الماضي.

وأبدى لابورتا، الذي فاز بفارق كبير في الانتخابات التي جرت الأحد، تفاؤله ببقاء ميسي (33 عاما) في النادي الكتالوني.

وقال الرئيس الجديد-القديم في "كلمة النصر" بعد تحقيق الفوز: "اليوم تمر 20 سنة منذ بدأ ولد اسمه ميسي مسيرته مع فريق 12 و13 عاما. رؤية أفضل لاعب في العالم وهو يصوت برفقة ابنه نموذج لما قلناه".

وأضاف: "ليو يحب برشلونة. أفضل لاعب في العالم يحب برشلونة. نأمل أن نساعده على البقاء في برشلونة. هذا ما نريده".

وأسفرت انتخابات برشلونة عن عودة لابورتا، الذي ترأس النادي بين عامي 2003 و2010 وأشرف على واحدة من أنجح فتراته.

ويعد ملف ميسي أكبر تحد أمام لابورتا، بعد أزمة الصيف بين النجم الأرجنتيني وبرشلونة عندما قرر المهاجم الفذ الرحيل، لكن الإدارة وقتها فعلت بند الشرط الجزائي البالغ قيمته 700 مليون يورو.

وحقق لابورتا فوزا ساحقا عقب حصوله على 54.28 بالمئة من الأصوات، بينما جاء فيكتور فونت ثانيا وحصل على 29.99 بالمئة من الأصوات، مقابل 8.58 بالمئة لصاحب المركز الثالث توني فريتشا.

وسيخلف لابورتا الرئيس السابق جوسيب ماريا بارتوميو الذي استقال في أكتوبر، لتجنب تصويت بحجب الثقة من جانب الأعضاء الغاضبين بعدما حاول ميسي ترك النادي في أغسطس.