قال وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ إن الوزارة هيأت عدة بدائل تعليمية لاستمرار العملية التعليمية "عن بُعد"، من خلال منصة مدرستي، و23 قناة فضائية تعليمية، وقناة عين على "اليوتيوب"، وتطبيق الروضة الافتراضية، منوهًا بالجهود الكبيرة التي بذلتها الجامعات ومؤسسة التدريب التقني والمهني في توفير الخيارات التعليمية لمنسوبيها، وتكامل الأدوار في سبيل استمرار العملية التعليمية، مؤكدًا أن الأرقام التي سجلها التعليم الحضوري المتزامن "عن بُعد" خلال عام من الجائحة تظهر حجم الإنجاز والنجاح الذي تحقق بشهادة 6 منظمات وهيئات دولية أجرت دراستي مقارنة عن التعليم "عن بُعد" في المملكة مع 193 دولة حول العالم، وأظهرت نتائج الدراستين عن تقدّم المملكة في 13 مؤشرًا من أصل 16 مؤشرًا، كما أظهرت جوانب القوة في تجربة المملكة من خلال سرعة الاستجابة، وتنوّع الخيارات، والتحسين المستمر.

وأشار بعد مرور عام على تعليق الحضور مكانيًا للدراسة إلى أن أرقام منصة مدرستي منذ بداية العام الدراسي وحتى اليوم تظهر حجم الإنجاز الذي تحقق في مسيرة التعليم "عن بُعد" في المملكة رغم ظروف الجائحة، حيث بلغت إحصاءات عدد زيارات رابط مدرستي منذ إطلاقها أكثر من 588 مليون زيارة، كما بلغ عدد الطلاب والطالبات المسجلين في المنصة أكثر من 5 ملايين طالب وطالبة في التعليم الحكومي والأهلي، و423 ألف معلم ومعلمة، و19 ألف قائد مدرسة، و12 ألف مشرف ومشرفة، وأكثر من مليون ولي أمر، كما بلغ عدد الدروس الافتراضية المنشأة أكثر من 120 مليون درس، بمعدل يصل لأكثر من مليون درس يوميًا، بينما بلغ عدد الواجبات المسندة 36 مليون واجب تم تسجيلها في المنصة لجميع المراحل الدراسية، موضحًا أن منصة مدرستي مشروع للوطن ولمستقبل التعليم، والجميع فيها شركاء، وهي خيار إستراتيجي للمستقبل، ونفتخر بالكفاءات الوطنية التي أنجزتها في وقت قياسي، وسنواصل العمل على تطوير أدواتها، وتوثيقها كقصة نجاح للوطن.

وأوضح أن المملكة هي الدولة الوحيدة في العالم التي تتيح 23 قناة تعليمية مجانية تغطي كل المناهج والخطط الدراسية، مبيِّنًا أن قنوات عين التعليمية حققت خلال عام أكثر من 230 مليون مشاهدة وضعت المملكة في المركز الأول عربيًا للدول الأكثر مشاهدة للقنوات التعليمية، بإجمالي 24 مليون ساعة مشاهدة، و186 ألف ساعة بث فضائي، وأكثر من 23 ألف ساعة تصوير، فيما وصل عدد المشتركين في حساب قنوات عين في اليوتيوب إلى 1.2 مليون مشترك كأولى الدول العربية في هذا الجانب، مع إجمالي 27 ألف حصة دراسية منشورة على القنوات الفضائية ومنصة اليوتيوب.