شهد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، بمكتبه اليوم، توقيع اتفاقية كرسي سموه للذكاء الاصطناعي، بين جامعة القصيم ورجل الأعمال عبدالله العثيم، لتعزيز الابتكار والحلول الرقمية والتوطين في تطبيقات الذكاء الاصطناعي في عدة مجالات علمية واقتصادية لمدة ثلاث سنوات قابلة للتمديد، بحضور وكيل الإمارة الدكتور عبدالرحمن الوزان.

ويهدف الكرسي الذي وقع اتفاقيته من جانب الجامعة معالي الرئيس الدكتور عبدالرحمن بن حمد الداود، ورجل الأعمال عبدالله بن صالح العثيم، إلى توفير البيئة العلمية المناسبة لإعداد الأبحاث النوعية في مجال الذكاء الاصطناعي، ودعم البحوث المتخصصة في ذلك، وابتكار تطبيقات جديدة في هذا المجال، ونشر ثقافة الذكاء الاصطناعي في المؤسسات الحكومية والخاصة بشكل عام.

وأوضح سموه أن الهدف من هذا الجهد العلمي دعم أبحاث الذكاء الاصطناعي، لِيُحققَ الأهداف المستقبلية بما يُلبي طموحَ الجامعةِ في بناء نموذج تعاونٍ مع القطاع الخاص يُساعدُ في تنميةِ المواردِ وتعزيز الاستقلالية وتبادل المعرفة، وتحقيقِ الابتكار عن طريقِ تشجيعِ البحث العلمي في المجالات المتخصصة.