برعاية صاحب السمو الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان وزير الثقافة، يفتتح المشرف العام على مكتبة الملك عبدالعزيز العامة فيصل بن معمر المعرض العالمي للخط العربي اليوم، والذي تقيمه مكتبة الملك عبدالعزيز العامة بشكل متزامن بين الرياض والدار البيضاء وبكين، بمشاركة أشهر الخطاطين المعنيين بالخط العربي وفنونه، ويستمر المعرض إلى نهاية العام 2021م.

ويتضمّن المعرض لوحات متنوّعة بأنواع الخط بوساطة أشهر وأميز الخطاطين، ومخطوطات نادرة تبرز جماليات الخط العربي وأنواعه من النسخ والرقعة والكوفي والأندلسي والديواني والطغرائي، بالإضافة إلى عملات نادرة من المسكوكات الإسلامية التي تمثل العصور الإسلامية المختلفة من مقتنيات المكتبة، كما يتم عرض مكتبة تضم أكثر من (200) كتاب عن جماليات الخط العربي وفنونه.

وبهذه المناسبة، أكّد المشرف العام على المكتبة فيصل بن معمر، على دعم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، حفظهم الله، للثقافة والمثقفين، وللفعاليات الثقافية والمعرفية التي تسهم في تكريس هويتنا الثقافية العربية، الذي يشكِّل الخط العربي، وفنونه وتشكيلاته وخطوطه، أحد أبرز سماتها، ويعزّز دور الوطن كحاضنة للخط العربي، وراع وداعم له، مشيرًا إلى أن محتوى المعرض، يؤكّد مفاهيم لغتنا العربية وتطورها ويوضِّح، مدى ارتباطنا بفنون الخط العربي وجمالياته ويبرز في الوقت نفسه، اهتمامات الفنانين بهذا الفن العربي الأصيل الذي يلاقي رواجًا كبيرًا وانتشارًا واسعًا.

واعتبر المعرض، والفعاليات المقامة على هامشه، فرصة لتعزيز ممارسات الخط العربي وتحفيزها على مستوى المؤسسات والأفراد بما يسهم في النهوض بلغتنا والتعريف بها وبجمالياتها، وفنونها ومن بينها الخط العربي؛ والمحافظة عليها لتبقى دومًا مبعث فخرنا واعتزازنا وأجيالنا المقبلة.

وتقام أربع فعاليات على هامش المعرض تتمثل في توزيع جوائز مسابقة الخط العربي، التي أعلنت عنها المكتبة من قبل لـ (17) فائزًا، بالإضافة إلى (15) ورشة عمل للمتقدمين في مجال الخط، والمبتدئين والناشئة، ومسابقة ارتجالية للأطفال، كما سيتم عرض متجر لبيع الأدوات الخاصة بالخط العربي وهدايا متنوعة.

ويأتي المعرض استجابة لمبادرة وزير الثقافة سمو الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان، حيث دعا سموه أن يكون العام 2021 هو عام الخط العربي.