دشّن وزير التجارة، رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للمحاسبين القانونيين - الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، برنامج تمكين المرأة في مهنة المحاسبة، بحضور وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية المهندس أحمد بن سليمان الراجحي، والأمين العام لهيئة المحاسبين الدكتور أحمد بن عبدالله المغامس، وعدد من المحاسبات السعوديات الحاصلات على زمالة الهيئة. من جانبه، أكد وزير التجارة - الدكتور ماجد القصبي أن مهنة المحاسبة من أرفع وأرقى المهن وهي العمود الفقري لأي منشأة وعنصر رئيس لرفع الثقة في الاقتصاد الوطني ومنظومة الأعمال، مبيِّنًا أن إطلاق الهيئة لهذا البرنامج سيعزز دور المرأة التنموي للارتقاء بالمهنة من أجل تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030، مفيدًا بأن المرأة اليوم لديها الإرادة الحقيقية والطموح العالي والعزم على التفوق والنجاح في مختلف المجالات، ولاسيما مهنة المحاسبة التي تتطلب الدقة والتحليل والحيوية وهذه المواصفات موجودة لدى المرأة السعودية. وأكد الدكتور القصبي وجود 140 امرأة حاصلة على شهادة الزمالة التي تقيس قدرات الشخص وإمكانياته لدخول المهنة، مشيرًا إلى أن التعاون مستمر مع الجامعات ليستفيد أكثر من 10 آلاف طالب وطالبة في تخصص المحاسبة من برامج الهيئة المطروحة ومبادراتها، معلنًا عن شراكته في مشوار هذا البرنامج ليحقق النجاح.

بدوره، أعرب أمين عام هيئة المحاسبين الدكتور أحمد المغامس: «نسعى من خلال برنامج تمكين المرأة في المهنة إلى تطوير مهارات المرأة القيادية محليًا ودوليًا من خلال إشراكها في مجلس ولجان هيئة المحاسبين». وكشف المغامس أن هيئة المحاسبين تعمل على إنشاء مركز دعم المنشآت المهنية الصغيرة والمتوسطة؛ ليكون داعمًا للمهنيين بالتأهيل والريادة، موضحًا أن تدشين برنامج تمكين المرأة الذي يشمل عدة مبادرات منها النادي التطوعي والقيادات المحاسبية ومنصة التمكين ومجلس المرأة، هو الانطلاقة نحو حزمة من الشراكات مع مختلف القطاعات التي ستعزز من فاعلية البرنامج وتحقق أهدافه.