واصل انقطاع التيار الكهربائي العام عن مستشفى الأطفال لليوم الثامن على التوالي، حيث أصاب الانقطاع أقسام «الطوارئ» و»العيادات الخارجية» نتيجة انقطاع الكيبل المغذي لهما ما اضطر الشؤون الصحية إلى استئجار مولدات كهربائية لتغطية الخلل، وسط تخوف من توقف المولدات المستأجرة وبالذات في قسم الطوارئ، والذي قد يؤدي الى كارثة في حالة تصادف الأمر مع بعض الحالات الطارئة التي تحتاج إلى أجهزة تعمل من خلال الكهرباء، مع ضرورة أن يكون هناك خطط متكاملة للتعامل مع مثل هذه الحالات حتى لا يحدث ما لا تحمد عقباه.

وسارعت الشؤون الصحية الى محاولة تطمين المواطنين من خلال مقاطع من داخل المستشفى عن سير العمل بالشكل المطلوب، وعمل الكهرباء من خلال المولدات المستأجرة لحين إتمام إصلاح الكيبل وسط مطالبات من المواطنين بأن يكون هذا الأمر درسًا للتعامل مع أي حدث مستقبلي، فليس من المعقول استمرار الخلل لكل هذه الفترة بالرغم أن الأمر لا يحتاج كل ذلك، وبالإمكان إصلاح العطل بأسرع من هذه الطريقة مهما كانت المعوقات، فالمخاطر المترتبة قد تكون كارثية ضحيتها أنفس لا يمكن تعويضها.

من جهة أخرى أكد المتحدث الرسمي بصحة الطائف سراج الحميدان أنه تم تأمين مولدات سعة كل مولد 500 كيلو وات بنظام التأجير. حيث يجري العمل حاليا على إصلاح الخلل، لافتا إلى أن المولدات تعمل بالتناوب فيما بينها لضمان عملها بالشكل المطلوب.

تجدر الإشارة الى أن مستشفى الأطفال بالطائف من المستشفيات المتخصصة في مجال طب الأطفال، ويضم أقساما للعناية المركزة والحضانة.

كما حصل مؤخرًا على شهادة الاعتماد من المركز السعودي للمنشآت الصحية «CBAHI» من قبل المجلس الصحي السعودي، بعد اجتياز التقييم الشامل للالتزام بمعايير الجودة والسلامة وتوفير أقصى درجات الرعاية الصحية، واعتماد إجراءات عالية الجودة في أعمال المستشفى المختلفة..