أعلنت "كانون الشرق الأوسط" بمناسبة يوم المرأة العالمي 2021 عن إطلاق برنامجها 'Women who Empower' والذي يتماشى مع شعار حملة الاحتفاء بيوم المرأة العالمي لهذا العام ChooseToChallenge#. ويشجع الموضوع النساء على تحدي التحيز ضد المرأة وعدم المساواة، وأيضاً الاحتفاء بإنجازات المرأة.

ويبدأ البرنامج، الذي يستمر لمدة عام، بحملة على وسائل التواصل الاجتماعي تدعو السيدات في قطاعات الفنون الإبداعية في الشرق الأوسط ووسط وشمال أفريقيا وتركيا ليكن جزءاً من مبادرة تمكنهن من طرح أعمالهن الإبداعية، جنباً إلى جنب مع مواجهة التحديات التي يتعرضن لها عند اتخاذ مبادراتهن، ومنحنهن الفرصة للمضي قدماً في مشاريعهن.

ويمكن للمشارِكات في هذه المبادرة مشاركةَ صورة أو تسجيل فيديو مدته دقيقة يعرض أعمالهن الأصلية مع وصف يشرح التحديات التي واجهناها خلال بناء علامتهن التجارية الإبداعية. ويجب على المشاركات تحميل هذه الملفات على صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بهن مع الإشارة إلى كانون الشرق الأوسط على تويتر، فيسبوك، أو انستقرام وإضافة الهاشتاغات

وقالت مي يوسف، مدير الاتصال المؤسسي وخدمات التسويق في "كانون الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا": "احتفالاً بيوم المرأة العالمي ودعماً لحملة يوم المرأة العالمي لهذا العام تحت شعار ChooseToChallenge# ، نتشارك في "كانون" نفس وجهة النظر التي تدعو إلى تشجيع النساء على الحديث عن تحدياتهن، والاحتفاء بإنجازاتهن. وهناك عدد لا يحصى من الفنانات والمصممات المبدعات الجديرات بالتقدير والدعم لمواجهة التحديات التي تعترضهن أثناء عملهن على ابتكار أشياء فريدة تبهر العالم، ونأمل من خلال هذه المبادرة أن نتيح لهن الفرصة لمشاركة تجاربهن وقصص نجاحهن."

ويهدف برنامج "Women who Empower" إلى دعم النساء من خلال مساعدتهن بشكل مباشر من قبل "كانون" على بناء علامتهن التجارية والوصول إلى جمهور أوسع في مجالات عملهن الابداعي. وسيتم إطلاق البرنامج على ثلاث مراحل تتضمن التثقيف والمشاركة والاحتفاء.

كما ستعتمد الشركة على برنامج "She Rise" المخصص للسيدات داخل الشركة، والذي تم إطلاقه في العام الماضي في إطار التزام "كانون" المستمر بتمكين موظفات الشركة وتطوير قدراتهن. وتم تصميم هذا البرنامج متعدد المراحل لتوفير جلسات التوجيه والتدريب والحصول على الآراء، حيث يشارك فيه من 10 إلى 15 شابة من مختلف أقسام الشركة. ويتم تنفيذ البرنامج ضمن ثلاث وحدات هذا العام هي؛ عادات مكان العمل وقيمة المرونة، والتحيز اللاواعي.

وتعد هذه البرامج ضرورية لتحقيق أكبر قدر من المساواة بين الجنسين في المناصب القيادية وتهدف إلى مساعدة النساء على تطوير رؤى شخصية أعمق وخطط عمل أوضح حول كيفية التخطيط للمضي قدماً في دورهن ومساهماتهن في تقدم مجتمعاتهن.

وتبذل شركة "كانون" جهوداً كبيرة فيما يتعلق بتثمين وتقدير تمكين المرأة في مكان العمل من خلال العديد من المبادرات كتقديم الدعم للأمهات العاملات، وسياسات إجازة الأمومة التي تتجاوز مدتها ما هو محدد في قوانين الدول التي تعمل فيها الشركة، وساعات العمل المرنة وغيرها. وتنص سياسات إجازة الأمومة في "كانون" على 112 يوماً منذ أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين. وقامت الشركة خلال العام الحالي بتمديد إجازة الأبوة إلى 15 يوماً. كما تشجع "كانون" السيدات على العودة إلى العمل بعد فترة الانقطاع المهني، مما يسمح لهن بالعودة إلى ممارسة الأدوار الوظيفية والمضي قدماً في حياتهن المهنية.