تمكنت ريناد بنت مساعد الحسين (19 عاماً) وهي طالبة في كلية الطب تخصص طب وجراحة بجامعة الملك سعود من اختراع مستشعرات تعمل بـ ترددات صوتية تساعد 466 مليون شخص أصم حول العالم من قيادة السيارات بلا عوائق وذلك لتقليل المخاطر والحفاظ على أرواح السائقين من الصم و الآخرين.

وقالت إن هذه الفكرة طرأت لي عندما قرأت خبرا حصل في عام ٢٠١٦ عن مقتل شخص أصم برصاص الشرطة الأمريكية بسبب عدم استجابة الأصم لهم عندما حاولوا إيقافه، فأطلقوا النار عليه وبعدها اكتشفوا أنه لم يكن يسمع، ومن بعد قراءتي لهذا الخبر حاولت إيجاد حل لهذه المشكلة، بالإضافة إلى أن بعض الدول تمنع الصم من القيادة لأنهم غير قادرين على سماع الأصوات الهامة أثناء القيادة و لهذا السبب لاحت الفكرة في رأسي و قمت بهذا الاختراع وهو عبارة عن مستشعرات وحساسات صوتية تعمل عن طريق الترددات الصوتية «frequencies» لتمكن الصم من إدراك الأصوات الهامة أثناء القيادة وتحد من المخاطر التي تواجههم.

ولفتت إلى أن مميزات الاختراع: إدراك الصم بما يحدث حولهم من أصوات مهمة أثناء القيادة عن طريق حاسة البصر، وتقليل المخاطر والحفاظ على أرواح السائقين الصم والآخرين، و جعل قيادة الاصم من أفضل القيادات.

وأوضحت أنها اشتركت في عدد من المسابقات، حققت خلالها نتائج متميزة حيث شاركت ببرنامج موهبة منذ الصغر وحصلت على درجة في مقياس موهبة تعتبر من اعلى ٠.٢٥٪على طلاب المملكة، وتخرجت من مدارس الرياض مسار الدبلوما الأمريكي.

وأشارت إلى أنها نالت على اختراعها على العديد من الجوائز عالمية. حيث حصدت جائزة كأس المنظمة العالمية للملكية الفكرية «WIPO» والجائزة الذهبية في «أولمبياد كوريا الدولي KIYO»، كأفضل اختراع على مستوى العالم والجائزة الذهبية» في المسابقة العالمية «OCIIP» في أفريقيا والميدالية الذهبية في «ITEX’19» المقام في ماليزيا والجائزة الدولية الأمريكية من الجمعية الأمريكية لعلم النفس.