قال محافظ هيئة تنظيم المياه والكهرباء - الدكتور عبدالرحمن آل إبراهيم: إن تكلفة منظومة الطاقة الشمسية الكهروضوئية في المنازل تتراوح ما بين 80 ألف ريال كحد أدنى لتصل إلى 200 ألف ريال.

وأوضح في تصريحات صحفية أن ذلك يخص الدوبلكس الذي تتراوح مساحته من 200 متر مربع حتى 250 مترا مربعا، والفيلا المتوسطة التي تتراوح مساحتها من 400 متر مربع وحتى ألف متر مربع، مبينا أن كل 7 أمتار مربعة تنتج 1 كيلو واط ساعة من الطاقة. وأضاف أن هذا النظام وُجد لخدمة المستهلك، إلا أن الهيئة طلبت من الشركة تمرير هذه الطاقة وبيعها إلى الشبكة العامة، وبالتالي الاستفادة من الفائض الذي يبقى لدى المستهلك، مشيرا إلى أن هذه المنظومة تلبي جزءا من استهلاك الكهرباء، كما تخفض من فاتورة الكهرباء. وبين أن الهيئة ستحمى حقوق المستهلك والحفاظ على احتياجاته، وضمنها استلام شكاوى المستهلك من مقدم الخدمة والدفاع عنه لافتا الى تأهيل أكثر من 17 شركة محلية تقدمت لبوابة «شمسي»، وأشار إلى أن جميع الأجهزة التي تقدمها هذه الشركات يجب أن تُعتمد من هيئة المواصفات والمقاييس، مضيفا أن 6 جهات تقوم بالتنسيق مع بعضها لتنظيم هذه العملية. وتوقع ربط العدادات الذكية عبر الأقمار الصناعية، بالكامل نهاية شهر سبتمبر المقبل وقال إنه تم تركيب نحو 10 ملايين عداد ذكي لكل القطاعات (سكني وتجاري وغيره)، حتى يعرف المستهلك في أي وقت حجم استهلاكه.

ووفقا للبيانات، أعلنت وزارة الطاقة في فبراير الماضي، جاهزية العمل بمنظومات الطاقة الشمسية الكهروضوئية الصغيرة، التي تتيح للمستهلك إنتاج الطاقة الكهربائية من المنزل أو المنشأة، وربطها بأنظمة توزيع الشبكة الكهربائية العامة.