صادقت الشؤون الصحية بالطائف على مانشرته «المدينة» حول أسباب تعطل الكيبل الكهربائي في مستشفى الأطفال تحت عنوان»استئجار مولدات كهربائية لإنقاذ مستشفى الأطفال بالطائف» بعد الإشارة في الخبر إلى احتمالية أن يكون الضرر الذي أصاب الكيبل نتيجة قيام أحد المقاولين بالعمل وقطع الكيبل، وهو ما أكدته الصحة في بيانها حول هذا الأمر. وتراجعت صحة الطائف في بيانها الأخير عن المعلومات الأولية التي نشرت حول تضرر الكيبل لمرور 60 سنة عليه. ودخلت المشكلة يومها التاسع في انقطاع التيار الكهربائي،في أطول قضية انفصال تيار عن منشأة صحية،مما يزيد من المخاطر المحتملة على الأقسام المتضررة «الطوارئ»،و»العيادات الخارجية» كونها تعتمد حاليا على المولدات التي تم استئجارها من قبل الشؤون الصحية لتغطية النقصل الحاصل في كهرباء المستشفى ويشكل الاعتماد على المولدات الاحتياطية تهديدا للسلامة العامة للمرضى وبالذات في أقسام الطوارئ في حالة توقف أي مولد احتياطي عن العمل لأي سبب كان،وسط مطالبات بأن يتم التعامل مع مثل هذه الحالات بسرعة أكبر وعدم ترك أي مجال للمخاطرة بحياة الآخرين.

«الصحة» جار إصلاح عطل الشبكة الداخلية

أوضحت صحة الطائف في بيان لها أن الانقطاع الجزئي للتيار الكهربائي لبعض أقسام مستشفى الأطفال اليوم, كان بسبب عطل في الشبكة الداخلية للمستشفى, وجرى معالجته على الفور بتشغيل المولدات وتوفير الكهرباء للمستشفى.

واتضح بعد تشكيل لجنة من الشؤون الهندسية وإدارة المستشفى لدراسة السبب, أن الانقطاع بسبب قطع في الكيبل الرئيسي الداخلي المغذي للمستشفى الممتد من مستشفى الصدرية سابقاً إلى مستشفى الأطفال وليس بسبب الشبكة العامة للكهرباء.وأشارت المعلومات الأولية إلى تسبب المقاول العامل في المنطقة نفسها بقطع الكيبل, وجرى تقديم الدعم الفني من قبل فرق الصيانة والطوارئ التابعة للشركة السعودية للكهرباء في فحص الكيبل وتحديد موقع العطل, وجارٍ الآن توريد كيبل جديد لإعادة التيار الكهربائي بشكل دائم..