أبدى عدد من سكان «مخطط11» بحي الشرائع شرق العاصمة المقدسة أسفهم لتحول قطعة أرض مخصصة لبناء حديقة عليها إلى مكب للنفايات ومخلفات البناء والحيوانات الضالة مطالبين بضرورة العناية بموقع الحديقة والتعهد بتنظيفه، ورفع الانقاض وإزالة المشوهات البصرية، بحيث يمكن استثمار الأرض كموقف للسيارات مؤقتاً في حالة تأخر إنشاء مشروع ترفيهي عليها.

وأضافوا في تصريحات لـ "المدينة": أنهم غير راضين عن الوضع الذي وصل إليه موقع الحديقة، مشيرين إلى أنه أصبح خرابًا ومرتعًا للعبث والمجهولين ومصدر قلق للناس، مشيرين إلى أن موقع الحديقة بات عبارة عن أرض متهالكة لعدم النظافة وغياب الرقابة، وأوضحوا أن مساحة موقع الحديقة متوسطة، لكنها لا تجد أي اهتمام من الجهات المختصة، وبذلك أصبحت مكانًا لجميع التشوهات البصرية، مما قد يشكل خطراً كبيراً على صحة سكان المخطط،

من جهتها، تواصلت «المدينة» مع المتحدث الرسمي باسم أمانة العاصمة المقدسة رعد الشريف، وأرسلت له استفسارًا صحفيًا عبر تطبيق «WhatsApp» الخاص به حول عدم إزالة المخلفات والتشوهات البصرية في موقع الحديقة وسبب التأخر في إنشاء مشروع ترفيهي عليه، ولا تزال الصحيفة تنتظر منه الرد.