دشن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان مساء اليوم حزمة من المشروعات التنموية والخدمية بمحافظة العارضة قيمتها 423.541.858 ريالاً. جاء ذلك خلال جولة سموه بالعارضة، ضمن جولات سموه التفقدية لمختلف محافظات ومراكز المنطقة.

ولدى وصول سموه مقر الحفل في المركز الحضاري ، أزاح الستار عن اللوحة التذكارية إيذاناً بافتتاح المركز، وافتتح مشروعات لوزارات (التعليم، والشؤون البلدية والقروية، والبيئة والمياه والزراعة، والشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد) وهيئة الأمر بالمعروف، وشركة الكهرباء، وجمعية البر الخيرية، وشاهد سموه عرضاً مصوراً للمشروعات الجديدة.

ودعا الأمير محمد بن ناصر، خلال الحفل، إلى تضافر الجهود ومواصلة العمل للوصول إلى الأهداف المنشودة التي من شأنها تحقيق التنمية المستدامة وخدمة أهالي المحافظة في جميع المجالات، مثمناً في الوقت نفسه الجهود التي تقوم بها الوزارات ممثلة في فروعها بالمنطقة؛ لتحقيق مستهدفات الرؤية 2030.

ولفت سمو أمير جازان إلى أهمية المشروعات التي اُفتتحت ؛ لخدمة المحافظة وأهلها، مؤكداً ما تحظى به المنطقة من دعم كامل ورعاية دائمة من القيادة الرشيدة. وأهاب سموه بالمهام والواجبات المناطة بالمواطن بوصفه رجل الأمن الأول والشريك الرئيس مع رجال الأمن لحماية بلادنا المباركة وحفظ مقدرات الوطن ومكتسباته الحضارية، مشدداً على وجوب التكاتف والتعاون لتسريع عجلة التنمية.