هنا من محافظة ينبع وبرعاية محافظ ينبع الأستاذ سعد بن مرزوق السحيمي نظم مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني فعاليات متنوعة للاحتفاء باليوم العالمي للمرأة 2021م، كان من أهمها فعاليات الملتقى الحواري الرابع للمرأة 2021م.

تبنى مركز الحوار الوطني فكرة تسليط الضوء على نماذج مضيئة من فتيات وسيدات الوطن ونخبة متميزة منهن يمتلكن مواهب وقدرات إبداعية متنوعة، وكعادة المركز في كل مناسبة يستثمر هذه الطاقات الفنية والحرفية والإبداعية للتعبير عن روح الانتماء للوطن وتعزيز قيم التسامح والتعايش والوطنية والمحبة وتقدير المواهب وتسليط الضوء على منجزاتهن ليشاركوا بفعالية في تحقيق رؤية الوطن في ظل قيادة حكيمة تمكن المرأة وتعلي من شأنها وتتيح لها الفرصة لتعبر عن مشاعرها وتتحدث من خلال هذه الفعاليات عن حوار الفن والكلمة والإبداع من خلال منظومة عمل احترافية تلتقي فيه الأجيال وكافة القطاعات وتجد المرأة لها مكانًا واضحًا جليًا يقدر منجزاتها.

هذا الملتقى الحواري عقد بالتزامن مع اليوم العالمي للمرأة 2021م، والذي حمل شعارًا له -المرأة السعودية ريادة وتمكين- قصص نجاح ملهمة، استقطب خمس وعشرين سيدة وفتاة لديهن قصص نجاح تستحق أن تروى وتوثق في سجلات الوطن، بدءًا من تصميم الأزياء وعالم الجمال إلى الكتابة الإبداعية وتأليف الأغاني التي تتعلق بطموح المرأة وشموخها وتطلعها للمستقبل المشرف في ظل قيادة حكيمة تؤمن بقدراتها، إلى الطبيبات والمستشارات الأسريات ومستشارات السعادة والطاقة الإيجابية إلى مهتمة بالزراعة العضوية تمارس دورًا هامًا في تحقيق معايير صداقة البيئة وتحويلها إلى أرض خضراء كروعة لون العلم السعودي الشامخ شموخ الجبال إلى فنون الخط العربي والنحت على الجبس وإلى الرياضة والتدريب الاحترافي من قبل مختصة في هذا المجال إلى اللوحة والفن التشكيلي والتصوير الفوتوغرافي إلى فنون الطهي والضيافة وروعة تقديم القهوة الفاخرة إلى كل هؤلاء النساء والفتيات في ينبع نقول اليوم هنيئًا للمرأة السعودية أيام مجدها وسعدها وتميزها بين الأمم.

المرأة السعودية اليوم محل الاهتمام والعناية والرعاية من لدن سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان وسمو ولي العهد الأمين عراب الرؤية أمير الشباب والطموح العالي الأمير محمد بن سلمان.. فهنيئًا لنا نحن نساء المملكة بكل هذا الدعم وهذا الاهتمام، وهاهي التقارير الدولية تؤكد تقدم المملكة في حقوق المرأة وأنشطة الأعمال والقانون وتتبوأ موقع المراكز الأولى للعام الثاني على التوالي في تقرير صادر عن البنك الدولي لعام 2021م، هذا الإنجاز يأتي متوافقًا مع مشاريع رؤية وطن تؤكد فيه القيادة على دعم وتمكين المرأة والإيمان بقدراتها وأنها أهل لتولي المناصب القيادية العليا والمشاركة الفعلية في صناعة القرار .. كل هذا تم من خلال حزمة متوالية من القرارات والإصلاحات التشريعية في الأنظمة واللوائح المرتبطة بالمرأة، فقد حققت المملكة نقلة نوعية في تحقيق المساواة وإقرار مبدأ العدالة بين الجنسين في مجالات التوظيف تلبية لاحتياجات سوق العمل.

نبض المرأة القيادية: هذا زمن التمكين للمرأة السعودية والاعتراف بكامل حقوقها الوظيفية واعتلاؤها المناصب القيادية ونحن مستعدون لأننا تسلحنا بالعلم والمعرفة والخبرة في كل مجال من مجالات سوق العمل، الفكر المتسلط انتهى زمانه وأصوات المشككين في قدرات المرأة لم تعد مسموعة، يكفينا نحن بنات حواء اليوم أن قيادتنا تثق بنا وتقدر علمنا وخبرتنا فهنيئا لنا بقائد محنك يتلمس احتياجات كل مواطن ومواطنة ويعطيهم كل اهتمام وتقدير.

وسأختم بكلمات ختمنا بها الملتقى الحواري الرابع للمرأة بينبع «عاش سلمان ملكنا.. والشعب كله يردد عاش سلمان»، وكلنا يقين بأن ليس للإنسان إلا ما سعى وأن سعيه سوف يرى.