أعلنت هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبى للثقافة» أنه سيتم منح الفيزا الثقافية لـ 1000 مبدع وفنان من مختلف الجنسيات خلال المرحلة المقبلة، وذلك في إطار خطة التوسع في منح الفيزا الثقافية طويلة الأمد الأولى من نوعها في العالم، التى اعتمدها نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبى الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في 2019، وتصل مدتها إلى 10 سنوات قابلة للتجديد، لجعل الإمارة مركزاً عالمياً للثقافة والإبداع، وملتقى للمواهب من الأدباء والمفكرين والباحثين والفنانين من مختلف أنحاء العالم.

ويأتي التوسع في منح هذه الفيزا للاستفادة من مشاركات المبدعين وأصحاب الاختصاص في الحقلين الفكري والمعرفي في دعم المشهد الثقافي في إمارة دبي، والإسهام في الاقتصاد الثقافي ومسيرة التنمية فيها، وأوضحت «دبى للثقافة»، في بيان، أنها استقبلت 261 طلب ترشيح لنيل الفيزا الثقافية من مثقفين ومبدعين ينتمون إلى 46 جنسية من حول العالم، واستوفى 120 طلباً منها الاشتراطات الأساسية والاختيارية التي تم وضعها بناء على معايير واضحة وشفافة، حيث تم بالفعل إصدار الجانب الأكبر من تلك التأشيرات وجارى العمل على إصدار المجموعة المتبقية.

وقالت هالة بدري مدير عام «دبي للثقافة»: دبي موطن الإبداع والمبدعين، وقد جاء قرار منح المثقفين والمبدعين وأصحاب المواهب، الفيزا الثقافية، تأكيداً على مكانة الإمارة عالمياً بوصفها مركزاً للثقافة وحاضنةً للإبداع وملتقى للمواهب، وأضافت: «الفيزا الثقافية طويلة الأمد تؤمن الاستقرار النفسي للمبدع، وتسهم في الحركة الاقتصادية، وبالتالي خلق المزيد من فرص العمل في هذا القطاع، خاصةً أن دبي تمتلك بنية ثقافية قوية، ومن هنا كان التوسع في دائرة المستفيدين من هذه الفيزا ضمن قائمة مخططاتنا الاستراتيجية لمستقبل هذه المبادرة الرائدة، وبالطبع يتم ذلك ضمن الشروط التي نحرص على توافرها في طلبات الترشيح».