أشاد سمو رئيس الجامعة الإسلامية الدكتور ممدوح بن سعود بن ثنيان آل سعود بنجاح تجربة المملكة العربية السعودية في التعليم عن بعد وقال سموه بعد مرور عام على تعليق الحضور مكانيا للدراسة والتحول لنظام الدراسة عن بعد ما كان لهذه التجربة أن تلقى كل هذا النجاح لولا فضل الله أولا ثم الدعم اللامحدود الذي يلقاه قطاع التعليم من قبل سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان آل سعود وكذلك المتابعة الدقيقة من قبل وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ.

وقال إن رحلة التعليم عن بعد حققت نجاحا باهرا على الرغم من الصعوبات التي واجهتها منذ بداية الجائحة وعرض سموه لتجربة الجامعة الإسلامية الفريدة في التعليم عن بعد وقال : لا يخفى أن 85%

من طلاب الجامعة هم من الطلاب الدوليين طلاب المنح وقد كان قرابة 4500 طالب منهم في بلدانهم متوزعين على أكثر من 142 جنسية في قارات العالم المختلفة فكان القرار إتاحة فرصة التعليم لهم عن بعد مع في هذا القرار من تحديات وصعوبات اجتازتها الجامعة بنجاح وتمكنت بذلك من تقليل نسبة الفاقد التعليمي لطلابها بفضل الله عز وجل ثم بتكاتف الجهود .

وثمن سموه الجهود المبذولة من قبل جميع منسوبي الجامعة من أعضاء هيئة تدريس وموظفين وطلاب الذي كانوا على قدر المسؤولية وأثبتوا

أنه لا مستحيل مع العمل وأكد على أن الجامعة قد جعلت التعليم عن بعد خيارا استراتيجيا ستستمر في تطويره ونقله إلى آفاق أرحب حتى بعد انتهاء الجائحة بإذن الله عز وجل.