علّقت الدنمارك احترازيًا وحتى إشعار آخر استخدام لقاح أسترازينيكا المضاد لفيروس كورونا بعدما أصيب بعض الأشخاص الذي تلقّوه بجلطات دموية.

وقالت هيئة الصحة الدنماركية في بيان: إن الخطوة تأتي «عقب تقارير عن حالات خطيرة لجلطات دموية لدى أشخاص حصلوا على لقاح أسترازينيكا». لكنها أوضحت أنه «حتى الآن، لم يتم تحديد أي صلة بين اللقاح والجلطات الدموية».

كما علقت السلطات الصحية النمسوية استخدام مجموعة من لقاحات أسترازينيكا ضد كوفيد-19 بعد وفاة ممرضة جراء «مشكلات خطيرة في تخثر الدم» بعد أيام من تلقيها جرعة منه.

وقررت أربع دول أوروبية أخرى هي استونيا ولاتفيا ولوكسبمورغ وليتوانيا أيضا تعليق استخدام هذه اللقاحات من هذه الشحنة، التي أرسلت إلى 17 دولة أوروبية وتتكون من مليون جرعة، لكنّ الدنمارك قررت تعليق استخدام كافة مخزونها من استرازينيكا.

وأعلنت وكالة الأدوية الأوروبية أن تحقيقًا مبدئيًا أظهر أن لقاح استرازينيكا المستخدم في النمسا على الأرجح غير مسؤول عن وفاة الممرضة.

وذكرت الوكالة أنه تم تسجيل 22 حالة تجلط في الدم ضمن ثلاثة ملايين شخص تلقوا اللقاح في المنطقة الاقتصادية الأوروبية.

وقال مدير هيئة الصحة الدنماركية سورين بروستروم في بيان: «من المهم أن نوضح أننا لم ننهي استخدام لقاح استرازينيكا، نحن فقط نوقفه مؤقتا».

وقالت الدنمارك: إنّ شخصًا توفي بعد تلقيه اللقاح. وفتحت وكالة الأدوية الأوروبية تحقيقًا في وفاته.

وإلى ذلك أودى فيروس كورونا بحياة 2,621,295 شخصًا على الأقل في العالم منذ ظهر في الصين في ديسمبر 2019، بحسب حصيلة أعدّتها فرانس برس أمس استنادًا إلى مصادر رسمية.